السيدة الأولى تخدع الرئيس الأميركي بايدن وعملاء الخدمة السرية بشخصية ’ياسمين’!

((وان_بغداد))
حضيت سيدة أميركا الأولى، جيل بايدن، الخميس ببعض المرح أثناء رحلة عودتها إلى واشنطن رفقة زوجها، حيث ارتدت ملابس مضيفة طيران تدعى “ياسمين” كجزء من كذبة أبريل/ نيسان.

وارتدت جيل باروكة سوداء قصيرة، وبذلة وقناع وجه أسود، وهو الزي النموذجي لمضيفة طيران على متن طائرة “إكزكيوتف وان فوكستروت”، وعلقت شارة تحمل اسم “ياسمين”.

وبحسب ما ورد، سارت سيدة أميركا الأولى عبر الكبائن التي تحتوي على موظفين وعملاء الخدمة السرية وصحفيين، وقدمت لهم المثلجات، ثم عادت بعد خمس دقائق دون الباروكة للكشف عن هويتها.

ويبدو أن المراسلين وموظفي بايدن على حد سواء “خدعوا تماما”، حيث قال أنتوني برنال ومايكل لاروزا، إنهما “فوجئا تماما عندما كشفت ياسمين عن هويتها الحقيقية”، بينما كان الرئيس الأمريكي سعيد ويضحك.

وكانت جيل عائدة إلى واشنطن العاصمة، بعد رحلة من كاليفورنيا، حيث ألقت خطابا هناك على عمال المزارع ، وزارت موقعا للتطعيم ضد فيروس كورونا في “فورتي أكريس”.

وللسيدة الأولى تاريخ “سيء السمعة” كمخادعة (في عمل المقالب)، حيث قال زوجها نائب الرئيس آنذاك، جو بايدن، في عام 2014، أن يوم كذبة أبريل “يشبه التقليد” لأسرة زوجته، وأنه يستيقظ كل يوم 1 أبريل وهو قلق: “ماذا بحق الجحيم ستفعل جيل هذه المرة؟”.

“Forbes”

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى