لمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسها.. وزير النفط يزور معهدالتدريب النفطي ويؤكد على اهميته في اعداد الكوادر الوسطية للقطاع النفطي

((وان_بغداد))
اكد وزير النفط على اهمية الارتقاء بقطاع التعليم والتدريب المهني النفطي ، من خلال مواكبته لاحدث طرائق واساليب التدريس المعتمدة في الدول المتقدمة .
جاء ذلك خلال زيارته لمعهد التدريب النفطي في بغداد لمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسه .
وقال وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل ان معاهد التدريب النفطي تعد صرحاً علمياً متميزاً ترفد القطاع النفطي بالكوادر الوطنية الوسطية ، التي تشكل حلقة مهمة في تطوير الصناعة النفطية في العراق.
واشار اسماعيل الى اهمية استقطاب هذه المعاهد للطلبة المتميزين من خريجي الدراسة الاعدادية وبمعدلات تزيد عن (90-95) درجة ، اسوة بالكليات الطبية والهندسية ، وهذا مايترتب عليها مسؤولة
اضافية سواء على الوزارة او ادارة المعاهد والقائمين عليها ، من اجل العمل والسعي الدؤوب لتطوير القدرات والمهارات الفنية والادارية ، مشدداً على دعم الوزارة لهذه المعاهد والارتقاء بها.

من جانبه اكد وكيل الوزارة لشؤون التوزيع حامد يونس حرص الوزارة على تطوير المناهج العلمية والتدريبية لهذه المعاهد ، وقد اوعز وزير النفط بزيادة التخصيصات المالية للارتقاء بعملها ، فضلا عن فتح قنوات تعاون واتصال مع الشركات النفطية العالمية ، والمراكز المهنية المتقدمة .
فيما قال مدير عام دائرة التدريب في الوزارة باسم خضير ان هذه المعاهد تحضى بإهتمام كبير من قبل المسؤولين في الوزارة ، ونعمل على تحديث المنهاج التعليمية والتدريبية ، وبما يواكب تطور الصناعة النفطية في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى