في الاجتماع الثاني للجنة الوطنية العليا لمتابعة اوضاع العراقيين في الخارج .. وزيرة الهجرة تؤكد ضرورة التواصل مع فئات عناية الوزارة من المهجرين والمهاجرين وحل مشاكلهم

((وان_بغداد))
اكدت وزيرة الهجرة والمهجرين رئيسة اللجنة الوطنية العليا لمتابعة اوضاع العراقيين في الخارج السيدة ايفان فائق جابرو ضرورة التواصل مع فئات عناية الوزارة من المهجرين والمهاجرين خارج العراق وحل جميع مشاكلهم خصوصا وان الوزارة شارفت على الانتهاء من ملف النازحين وعودتهم الى مناطقهم الاصلية  وغلق المخيمات ، مبينة خلال الاجتماع الثاني للجنة الوطنية العليا في مبنى الوزارة ببغداد بحضور اعضاء اللجنة والممثل الخاص لرئيس بعثة منظمة الهجرة الدولية (lOM ) لدى العراق ، ان الاجتماع بحث آلية عودة العراقيين من الخارج خصوصا من دول الاتحاد الاوربي من الراغبين بالعودة طوعا ، فضلا عن مناقشة سبل اعداد شبكة باسماء العراقيين في الخارج وتنظيم قاعدة بيانات خاصة بهم ، الى جانب بحث اثبات رعوية العراقيين المتواجدين في المخيمات الواقعة على الشريط الحدودي السوري التركي .

وخلص الاجتماع إلى عدة قرارات بضمنها تكليف وزارة الهجرة والمهجرين بإرسال قوائم بأسماء واعداد العراقيين الراغبين بالعودة الى البلاد طوعاً من مخيم اكدة على الحدود السورية – التركية لتسهيل عودتهم ، مع أهمية أن تتبنى اللجنة الوطنية العليا رفع خطة ودراسة اوضاع العراقيين في الخارج وآلية عودتهم والمشاريع المطلوبة تفيذها بعد العودة مع المنظمة الدولية للهجرة (IOM) لغرض إعتمادها كخطة عمل للعام ٢٠٢١ ، فضلا عن تشكيل فريق عمل فني من وزارة الهجرة والمهجرين والجهات المعنية كوزارات ( الداخلية ، الخارجية والتخطيط ) لتنظيم استمارة احصاء العراقيين في الخارج مع إيضاح كيفية تنفيذ وملئ هذه الاستمارة ، الى جانب ارسال فريق مكون من وزارات الهجرة والخارجية والداخلية لاثبات رعوية العراقيين الراغبين بالعودة الطوعية الى البلاد من مخيم اكدة الحدودي بين سوريا وتركيا .

كما قررت اللجنة ايضا تكليف وزارة الهجرة والوزارات الاخرى بدراسة مذكرة إعلان النوايا المقدمة من قبل الجانب الالماني الى العراق لمساعدة العراقيين المتواجدين في المانيا عند عودتهم الى البلاد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى