بعد رسالة الفيدرالي الأميركي للبنك المركزي.. استراتيجية جديدة لمكافحة ’غسيل الأموال’

((وان_بغداد))
أعلنت مديرية مكافحة الجريمة المنظمة، إعداد ستراتيجية خاصة بالعام الحالي، تستهدف خفض معدلات جريمتي غسيل الأموال والغش الصناعي، فيما أشارت إلى أنها تعمل على إبرام مذكرات تفاهم داخلية لتكوين شبكة معلومات للحد من الجريمة المنظمة.
  
 
وقال مدير عام المديرية التابعة لوزارة الداخلية اللواء حميد مجيد حميد في تصريح للصحيفة الرسمية”، (26 كانون الثاني 2023)، إن “مديريته وفي ظل سعيها لخفض معدلات الجريمة المنظمة في البلاد وغسيل الأموال والغش الصناعي، وضعت ستراتيجية للعام الحالي 2023 تستهدف الحد منهما، منبهاً على أن “أغلب الجرائم تتعلق بالأموال”.
 
وأفاد بأن “الغش الصناعي يعد من الجرائم التي تعمل المديرية على الحد منها، كونه يسبب الأذى لعدد كبير من المواطنين لاسيما الطبقة الفقيرة التي تشتري السلع (المغشوشة) على انها أصلية”، لافتاً إلى أن “إبرام مذكرات تفاهم داخلية اسهم بشكل كبير في مواجهة الجرائم المنظمة، منها الاتفاق مع هيئة استرداد الأموال في هيئة النزاهة”.
 
وتابع حميد، أن “التعامل بشكل مباشر مع تلك الجهات أصبح بعيداً عن البيروقراطية، فضلا عن سرعة تبادل المعلومات من خلال البرامج الالكترونية إلى جانب تدريب الكوادر والدعم اللوجستي بما يخص التجهيزات الفنية المختصة بعمل المديرية”، منوهاً بأن “هناك تحركات لإبرام مذكرات تفاهم أخرى لتكوين شبكة معلومات تساعد على سرعة تبادل المعلومات لمكافحة الجريمة وسرعة وصول المعلومة التي كانت في السابق تقطع أشواطاً كثيرة لوصولها”.
نقلا عن وكالات

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار