وزير التخطيط يتحدث عن سياسات النهوض بقطاعي التربية والتعليم في العراق

((وان_بغداد))
يشارك العراق، المجتمع الدولي في الاحتفال باليوم العالمي للتعليم، الذي يصادف في الرابع والعشرين من كانون الثاني من كل عام.
وبهذه المناسبة، اصدر السيد نائب رئيس مجلس الوزراء- وزير التخطيط، الاستاذ الدكتور محمد علي تميم، بيانا تحدث فيه عن السياسات والخطط التي وضعتها الوزارة، لدعم قطاع التربية والتعليم في العراق، وبما ينسجم والبرنامج الحكومي، وصولا لارساء الحكم الرشيد وتحقيق اهداف التنمية المستدامة.
واشار السيد الوزير الى ان وزارة التخطيط وضعت سياسة لبناء رأس المال البشري في العراق، من خلال دائرة التنمية البشرية، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، والتي ركزت فيها على دعم قطاع التربية والتعليم، وإيلاء الاولوية للتعليم بوصفه الوسيلة الافضل للاستثمار في البشر، فضلا عن وضع خطة لاستحداث الجامعات والكليات والاقسام في التعليم الحكومي والاهلي، والدرسات العليا، مستندة الى المعايير التخطيطية، وبما يتلائم مع حاجة سوق العمل في العراق من مختلف الاختصاصات، لافتا الى ان دعم هذا القطاع الحيوي، يستدعي فك الاختناقات وردم الفجوات وتوفير البنى التحتية، وهذا ماتعمل على وزارة التخطيط، من خلال ادراج مشاريع تنفيذ المدارس والجامعات ومتابعة انجازها ومعالجة مشاكل المشاريع المتوقفة والمتلكئة منها ، وكذلك محاربة الامية في العراق.
مؤكدا مضي الحكومة في دعم قطاع التربية والتعليم، بما يحقق اهداف التنمية المستدامة، لضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع، وتعزيز فرصه مدى الحياة.
——

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار