واقع. الحال.. هل عند المصالح نتخاصم. ام نتصالح

حسن حنظل النصار.
..
كل ما يحدث من القوى السياسية السنية وما سيحدث مستقبلاً هو دليل على نجاح السيد الحلبوسي، فكل الأسماء المتصدية الآن للإعلام ضد الحلبوسي، كانت سابقاً تمجده وتمدحه وتشيد بإنجازاته المحلية والدولية. الآن هم انقلبوا ّ!!، وهو ثابت لم يتلون، ولم يرّد ولا يعلق حتى. إن القنوات وأبواق الفساد من الإعلاميين التي كانت تمدح وتشيد سابقاً، الآن هم وبثمن مدفوع بدأوا بشكل عكسي يسقطون فيه، لكنَّها السياسة يا سيدي. وأقول بصوت عالٍ: إن عودتكم للحلبوسي قريبة وهو باق، وأنتم تدورون في نفس الحلقة المفرغة، فكفاكم تسقيط واتركوا البلد بأمان الله مستقر. الشخص المناسب في المكان المناسب، نقطة رأس سطر ولن ينفعكم الابتزاز والتسقيط.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار