مختص اقتصادي يعلق على مداهمة بورصتي الكفاح والحارثية المركزيتين وسط العاصمة بغداد

علق المختص في الشأن المالي والاقتصادي نبيل جبار التميمي، اليوم السبت، على مداهمة بورصتي الكفاح والحارثية المركزيتين وسط العاصمة بغداد، من قبل الأمن الاقتصادي واعتقال مجموعة من أصحاب مكاتب تصريف الدولار.

وقال التميمي في تصريح صحفي ، إن “المعالجة الأمنية او البوليسية الخاصة ببورصتي الكفاح والحارثية، تتعلق بنشاط مكاتب صيرفة في إجراء حوالات غير قانونية (حوالات سوداء)”، مبيناً أن “هذه الحوالات هي المساهم بعملية ارتفاع سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي في السوق المحلي”.

وبين ان “ضبط الحوالات السوداء وتقليلها سيساهم بخفض سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي في السوق المحلي، وهذا سبب مداهمة بورصتي الكفاح والحارثية من قبل الأمن الاقتصادي”.

وأضاف المختص في الشأن المالي والاقتصادي، أن “الحوالات السوداء تخرج خارج النظام المصرفي، الى دول الجوار، وهناك تدخل في النظام المصرفي”.

وداهمت قوة من الأمن الاقتصادي، صباح اليوم، بورصتي الكفاح والحارثية المركزيتين وسط بغداد، واعتقلت مجموعة من أصحاب مكاتب تصريف الدولار “لاحتكارهم تصريف العملة”، وفق ماأفاد به مصدر أمني لوكالة شفق نيوز.

وتشهد الاسواق العراقية ارتفاعا مستمرا بأسعار المواد الغذائية والسلع الإنشائية نتيجة تواصل ارتفاع سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأمريكي، الذي تعدى اليوم 165 الف دينار لكل 100 دولار.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار