حرمت ترامب الذي شارك في جنازتها ووزعت على أصدقائها.. تفاصيل وصية إيفانا

 
كشفت مجلة “فوربس” التفاصيل الغريبة لوصية توزيع زوجة ترمب السابقة والراحلة، إيفانا، لثروتها حيث ستقسم الثروة بين أطفال إيفانا، دونالد جونيور وإيفانكا وإريك ترمب، كما تركت عقارين لأصدقاء لها، وحاولت ترك عقار آخر لزوجها السابق روسانو روبيكوندي، لكنه توفي قبلها بينما لم يحصل ترمب، الذي شارك في تشييعها، على شيء من التركة.
  
 
ووفق المجلة فإن الأصول في ملكية إيفانا هي منزل مستقل في مدينة نيويورك، يقع على بعد نصف مربع سكني من سنترال بارك. ويحاول ورثتها حاليا بيعه، ويطلبون 26.5 مليون دولار ثمنا له، على أن يقسم المبلغ بينهم بالتساوي، وفقا لوصية والدتهم.
 
وقالت المجلة في تقريرها بأنه قد يكون المستفيد الأكبر خارج أطفال ترمب هو دوروثي كاري، التي عملت مع عائلة ترمب لعقود كمربية ثم مساعدة لإيفانا وظلت قريبة من العائلة لسنوات. وتلقت كاري شقة في فلوريدا تقدر قيمتها بأكثر من مليون دولار.
 
وتشمل التركة أيضا بعض الممتلكات في الخارج، وفي عام 2021 أعطت إيفانا ملكية أخرى في سانت تروبيه لصديقتها إيفلين جاليت، وهي شخصية غير معروفة.
 
وتركت إيفانا أيضا جميع ملابسها للصليب الأحمر الأميركي وجيش الخلاص، مع استثناء الملابس المصنوعة من الفرو التي وجهت ببيعها مع ذهاب العائدات إلى أطفالها الثلاثة.
 
وتسمح دائرة الإيرادات الداخلية لأي شخص بوراثة 12 مليون دولار معفاة من الضرائب، لكن الحكومة تأخذ ما يصل إلى 40٪ من المبالغ التي تزيد عن ذلك.
 
نقلا عن “العربية”
 

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار