بدعوةٍ من وزير الشباب والرياضة.. أطفال مستشفى وارث للأمراض السرطانية يدعمون منتخبنا الوطني في ملعب البصرة

بدعوةٍ خاصة من وزير الشباب والرياضة السيد “أحمد المبرقع”، حل ضيوفًا على ملعب البصرة الدولي، مجموعة من الأطفال المصابين بمرض السرطان من مستشفى وارث في كربلاء المقدسة ، لدعم منتخبنا الوطني في مباراة الدور نصف النهائي لبطولة خليجي 25 التي فاز فيها على شقيقه القطري بهدفين مقابل هدف.
واستقبل “المبرقع” مجموعة الأطفال للترحيب بهم قبيل انطلاق المباراة، وسط مشاعر الفرح التي عبروا عنها أصدق تعبير بهتافاتهم، واليافطات التي رفعوها، وعبروا عن سعادتهم بالفوز الذي سيكون دافعا لهم للانتصار على المرض.

وبين السيد الوزير أن حضور هؤلاء الاطفال، وتسجيلهم للحظات سعيدة في حياتهم، كانت فعلًا، إحدى الأسباب التي نالت تعاطف منتخبنا الوطني بمجموع لاعبيه، وجماهيرنا التي حيتهم فضلًا عن عدسات الإعلام، التي تفاعلت مع وجودهم في صالة كبار الضيوف، مؤكدًا على أن استقبال هؤلاء الأطفال حمل رسائل إنسانية، تزدان بها البطولة الرياضية، التي نجحت من جميع الجوانب عامة والإنسانية منها بصورةٍ خاصة.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار