وزارة البيئة تشرع في تأهيل القدرات المحلية بدلا من الاعتماد على العناصر الاجنبية

شرعت دائرة الشؤون الألغام في وزارة البيئة إلى وضع برنامج تدريبي بالتعاون مع المنظمة الدولية للأعاقة HI من اجل السعي في تأهيل القدرات المحلية بدلا من الاعتماد على العناصر الاجنبية العاملة في مجالات شؤون الالغام المتنوعة.

جاء ذلك خلال لقاء المكلف بمهام مدير عام دائرة شؤون الالغام بكر صاحب أحمد في مكتبه مدير المنظمة الدولية للأعاقة HI مارك فان دير في العراق وبحث معه أهم أنشطة وأعمال المنظمة المزمع تنفيذها خلال هذا العام.

وقام مدير المنظمة الدولية للأعاقة مارك فان دير بعرض أهم أنشطة منظمته المتمثلة في مواصلة العمل وبالتنسيق مع المانح الألماني لأعتماد الطائرات المسيرة ضمن أعمال شؤون الالغام المختلفة فضلاً عن سعي منظمته على مستوى بناء القدرات الوطنية ما يسهم في تقليل الأعتماد على العناصر الأجنبية العاملة في أنشطة شؤون الالغام المتنوعة.

موضحا نية عمل المنظمة في الوقت الحالي نحو توسيع الأعمال بأتجاه محافظة صلاح الدين وتعزيز العمل في مجال مساعدة الضحايا وبالاخص بعد المصادقة على معيار مساعدة الضحايا والذي أنجز وبالتعاون مع المنظمة حيث من المؤمل أعلان أطلاقه قريباً جداً.

من جانبه، بين بكر صاحب ضرورة أن يأخذ مشروع الدرون الذي تعمل عليه المنظمة حالياً مدياته التنفيذية والتطبيقية بما يعزز أنتاجية أعمال شؤون الألغام عموماً فضلاً عن ضرورة مواكبة أعمال التوعية لعمليات الأزالة والتطهير، مشيرا الى ضرورة ان تتبنى المنظمات الأجنبية مشاريع تدريبية توجه نحو المنظمات المحلية العاملة في مجالات شؤون الألغام المختلفة الأمر الذي من شأنه ضمانة عدم حدوث أي فجوة في حال مغادرة هذه المنظمات الأجنبية وأنتهاء مهامها وأعمالها التنفيذية داخل العراق.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار