محافظة الديوانية “مدينة منكوبة “-وداد الحسناوي

الكاتبة والباحثة في قضايا حقوق الانسان ،،،وداد الحسناوي


محافظة الديوانية “مدينة منكوبة ”
… مدينة الديوانية والتي تعتبر قلب الفرات الاوسط التي تربط بين محافظات الجنوب والتي تشتهر بالزاعة والصناعة ويفترض إنها بيئة إستثمارية خصبة إذا مارسمت سياسيات اقتصادية واستثمارية جادة لها،مدينة الإبداع والمبدعين والمبتكرين في شتى المجالات.

تعاني هذه المدينة من الاهمال الحكومي الواضح من خلال الواقع الخدمي المعاش لذا طفح كيل المجتمع الديواني مما اعلن اغلب الناس من خلال مواقع التواصل الإجتماعي ان المدنية اصبحت منكوبة ومعطلة،هذه المدينة التي اعطت التضحيات والدماء الزاكية لتحرير العراق وهي تعج بالايتام والارامل ومن يسكنون المساكن الهشة حيث إن بعض أحيائها لاتصلح للعيش الإنساني الكريم ، بالأمس واليوم وهي تعاني من الاهمال ،والبطالة ،وسوء الخدمات ،الفقراء هم الاكثر تضررا حيث ينخفض معدل الالتحاق بالمدراس نتيجة الفقر وعمالة الاطفال ناهيك عن صعوبة الوصول بسبب غرق الشوارع وحدوث وفيات بسبب الصعق الكهربائي الذي يحدث خلال الامطار ،كل ذلك بسبب الفساد والتعاقد مع شركات غير رصينة تسهم بالخراب،وليس الاعمار لمدينة الديوانية
على رئيس الوزراء وصناع القرار والمعنين برسم سياسات المحافظات ،ان يتخذوا التدابير العاجلة لإنهاء معاناة الديوانية

يبلغ عدد سكان مدينة الديوانية مليونين ونصف حسب إحصاء ٢٠١٤
تبعد ١٨٠ كليو متر عن بغداد..

.
وداد الحسناوي

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار