خلال ساعات.. ’ناسا’ تنتظر سقوط ’ساتلايت’ قديم من السماء

 
تنتظر وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) سقوط “ساتلايت قديم” من السماء خلال ساعات، في وقت أكدت فيه أنه يشكل خطرا ضئيلا، ولا داعي للهلع.
  
 
وقالت ناسا، الجمعة، إن فرصة سقوط الحطام على أي شخص “منخفضة للغاية”، وإن “معظم القمر الاصطناعي الذي يبلغ وزنه 5400 رطل (2450 كيلوغراما) سيحترق عند إعادة الدخول إلى الأرض. لكن من المتوقع أن تبقى بعض القطع متماسكة”.
 
وقدرت وكالة الفضاء احتمالات الإصابة من الحطام المتساقط بنحو 1 في 9400.
 
ومن المتوقع أن يسقط القمر الاصطناعي العلمي، مساء الأحد، في غضون 17 ساعة تقريبا، وفقا لوزارة الدفاع الأميركية.
 
ومع ذلك، فإن شركة “إيروسبيس كورب” التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها، تتوقع سقوط الساتلايت، صباح يوم الاثنين، وتقول إنه قد يمتد على طول مسار يمر فوق أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط ومناطق أقصى غرب أميركا الشمالية والجنوبية.
 
وأطلق قمر “(Earth Radiation Budget Satellite (ERBS” في عام 1984 على متن مكوك الفضاء “تشالنجر”. وعلى الرغم من أن العمر المتوقع لعمله كان عامين، إلا أن القمر الاصطناعي استمر في إجراء قياسات الأوزون وغيرها من قياسات الغلاف الجوي حتى تقاعده في عام 2005.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار