الحرب في أوكرانيا.. موسكو بصدد استدعاء 500 ألف جندي إضافي

قال مسؤول استخباري أوكراني، السبت، إن موسكو بصدد استدعاء 500 ألف جندي إضافي من قوات الاحتياط خلال يناير الجاري، بعد استدعاء نحو 300 ألف في سبتمبر الماضي، في حين لم تؤكد موسكو النبأ حتى الآن.
  
 
ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن فاديم سكيبيتسكي، وهو نائب رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الأوكرانية قوله، إن المجندين الجدد في الجيش الروسي سيكونون جزءا من هجمات متجددة خلال الربيع والصيف.
 
ويعتقد الأوكرانيون أن هذه الهجمات ستقع في الشرق والجنوب.
 
ولم تعلق روسيا على الفور على هذه التقارير.
 
واعتبر “الغارديان” أن هذه المعلومات تظهر أنه لا نية لدى روسيا لإنهاء الحرب المستمرة منذ 24 فبراير الماضي.
 
لكن  الرئيس الروسي،فلاديمير بوتين، اعتبر في ديسمبر الماضي أنه لا جدوى من استدعاء مزيد من قوات الاحتياط، مشيرا إلى أن نصفهم جرى نشرهم في أوكرانيا، حيث يقاتلون هناك.
 
وسبق أن صرح بوتين مرارا أنه لا حاجة لتوسيع نطاق التعبئة العسكرية الجزئية التي أعلن عنها في سبتمبر الماضي.
 
وكان بوتين، أعلن في 21 سبتمبر الماضي التعبئة العسكرية الجزئية في البلاد بسبب حرب أوكرانيا، معلنا استدعاء 300 ألف من قوات الاحتياط.
 
لكن هناك تقارير غربية، بحسب شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، تشير إلى أن روسيا مستمرة في استدعاء الاحتياط بشكل مستتر.
 
تفاصيل القرار في 21 سبتمبر الماضي
 
أمر بوتن وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان بتنفيذ التعبئة الجزئية.
 
قال بوتن إنه وقع مرسوما رئاسيا لتنفيذ التعبئة العامة الجزئية.
 
سيتم استدعاء 300 ألف من قوات الاحتياط، وفق القرار.
 
مَن يتم استدعاؤهم سيحصلون على تدريب عسكري قبل نشرهم.
 
ينطبق القرار على مَن لديهم خبرة عسكرية سابقة.
 
 

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار