رالي داكار: نقل الدراج البريطاني ساندرلاند إلى المستشفى

نقل دراج فريق ريدبول البريطاني سام ساندرلاند إلى المستشفى جواً إثر تعرضه لحادث بعد ٢٥ كم من انطلاق رالي داكار.
نقل الدراج ساندرلاند إلى المستشفى

وأكدت التقارير أن ساندرلاند حامل اللقب يعاني من آلام في الظهر.

إكستروم يتصدر المرحلة التمهيدية

من جهة أخرى أوصل السويدي ماتياس إكستروم سيارته أودي الهجينة إلى المركز الأول في المرحلة التمهيدية للنسخة 45 من الرالي الصحراوي السبت في السعودية.

وتفوّق إكستروم على الفرنسي سيباستيان لوب بطل العالم تسع مرات للراليات (البحرين ريد اكستريم) ووصيف النسخة الماضية، بفارق ثانية في المرحلة المقامة حول مخيم البحر بينبع.

وقال إكستروم: “من الجميل دوماً أن تحقق بداية طيبة، لكن بالطبع الرالي لا يزال طويلاً”.

وتابع “نهاية جيدة لـ2022، لكن غداً هي البداية الحقيقية، يجب أن نبقى مركزين لأسبوعين مقبلين”.

وأكمل الفرنسي الآخر ستيفان بيترهانسل، المكنى “السيد دكار” وعملاق الرالي مع 8 انتصارات في فئة السيارات و6 في الدراجات، المنصة على سيارة أودي.

وحلّ القطري ناصر العطية حامل اللقب رابعاً على متن تويوتا والسعودي يزيد الرجاحي (أوفردرايف رايسينغ) سابعاً بفارق 16 ثانية.

وقال القطري المخضرم “الحلول وراء الثلاثي ليس سيئاً، من منظور القتال على لقب مرحلة الغد والتي ستكون مفيدة لفتح المرحلة الثانية قبل الثالثة الهامة”.

وتلعب المرحلة التمهيدية (13 كلم) دوراً لتحديد ترتيب المنطلقين العشرة الاوائل في المرحلة الأولى الاحد، البالغة 603 كلم بينها 368 كلم خاضعة للتوقيت.

فئة الدراجات

وفي فئة الدراجات، تفوّق الأسترالي توبي برايس (كاي تي أم) على موطنه دانيال ساندرز (غاس غاس)، فيما جاء البوتسواني روس برانش (هيرو) ثالثاً بفارق 9 ثوان.

وجاء حامل اللقب البريطاني سام سندرلاند عاشراً.

وقال برايس “هذه بداية جيدة حقاً. من الجميل ان تختار موقع انطلاقك، لكن لا اعرف اذا سيشكل هذا الأمر أفضلية”.

ويمتد الرالي على مسافة 8.459 كلم على مدى 15 يوماً، بينها أربعة أيام غامضة في صحراء الربع الخالي.

العام الرابع تواليا في السعودية

واستهل الرالي المقام للعام الرابع توالياً في السعودية نحو 800 مشارك على متن سيارات، دراجات، شاحنات، دراجات رباعية العجلات (كواد) ومركبات صحراوية خفيفة (تي 3 وتي 4) إضافة إلى فئة دكار كلاسيك على ضفاف البحر الأحمر، فيما ينتهي الرالي في مدينة الدمام الشرقية في 15 كانون الثاني/يناير المقبل.

وفي مستجدات الرالي الصعب، خُفّضت قوة سيارات النخبة من اجل تقليص الهوّة مع سيارات الهواة. وقال شيشري المتوج برالي المغرب “لقد خسرنا أكثر من أربعين حصاناً، 30 كيلوواط. يشكل هذا الأمر 10% وهذا هائل وليس نبأ جيداً”.

رالي داكار

السابق العطية يطمح إلى الحفاظ على لقبالعطية يطمح إلى الحفاظ على لقب رالي داكار
التالي

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار