رئيس الجمهورية يصل محافظة نينوى ويزور مبنى المحافظة ويلتقي أركان حكومتها المحلية(موسع)

وصل فخامة رئيس الجمهورية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد إلى محافظة نينوى، اليوم الأربعاء ٢٨ كانون الأول ٢٠٢٢، للاطلاع على أحوال المدينة وسكانها.

وعند وصوله زار فخامته مبنى المحافظة، والتقى المحافظ السيد نجم الجبوري، والكادر الإداري المتقدم في مجلس المحافظة، بالإضافة إلى القادة الأمنيين وعدد من نواب المحافظة، حيث أشار رئيس الجمهورية إلى القيمة التي تحظى بها محافظة نينوى بالنسبة للعراقيين جميعاً بالإضافة إلى خيراتها ومواردها الطبيعية والزراعية.

واستمع السيد الرئيس إلى شرح من المحافظ الجبوري حول الأوضاع في المحافظة والمعوقات التي تقف بوجه النهوض بواقعها على المستويات الخدمية والأمنية والاقتصادية. وفي هذا السياق دعا رئيس الجمهورية إلى ضرورة السعي الجاد من قبل جميع الجهات ذات العلاقة لإحياء المحافظة اقتصادياً وعمرانياً وثقافياً، مؤكداً أن الموصل قادرة على تجاوز الفترات المظلمة أبان العصابات التكفيرية والعودة إلى مكانتها السابقة وحل مشاكلها وتعزيز استقرارها الأمني ووحدة سكانها.

وأكد رئيس الجمهورية أهمية العمل الجدي لتنفيذ وتلبية المطالب المشروعة لأبناء المحافظة وصولاً إلى نتائج إيجابية ترتقي بواقعها وتحقق آمال أبنائها في حياة حرة كريمة.

وأشار فخامته إلى أهمية تعزيز السلم الأهلي وتمتين الروابط الاجتماعية من خلال الحث على تبني الافكار الإيجابية التي تذلل العقبات أمام تطور الموصل في المجالات كافة، مشدداً على ضرورة الارتقاء بالواقع الخدمي للموصل من خلال إعادة إعمار المناطق المحررة فيها وتبني التخطيط الحديث والبدء بإنجاز المشاريع ذات التماس المباشر بحياة المواطنين وبما يؤمن جميع متطلباتهم.

ويرافق فخامته عدد من الوزراء وهم كل من وزير التربية الدكتور إبراهيم نامس الجبوري ووزير الموارد المائية المهندس عون ذياب عبد الله ووزير البيئة المهندس نزار ئاميدي ووزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور أحمد فكاك البدراني ووزيرة الهجرة والمهجرين السيدة ايفان فائق جابرو وعدد من كبار المسؤولين.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار