في مؤتمر صحفي مشترك.. السوداني : العراق لديه خطط واعدة في مجال الطاقة والنفط والغاز وهناك شركات إيطالية عاملة في العراق

أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي المشترك لرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، ورئيسة الوزراء الإيطالية السيدة جورجيا ميلوني، اليوم الجمعة:

🔷 كل الترحيب بالسيدة جورجيا ميلوني رئيسة وزراء الجمهورية الإيطالية في زيارتها الأولى الى العراق. علاقاتنا الثنائية متميزة، وهناك دور إيطالي إيجابي ودعم واضح للعراق في المحافل الدولية، خصوصاً في في الحرب ضد داعش وقيادة إيطاليا لبعثة الناتو في العراق.

🔷 أكدنا أهمية استئناف عقد اللجنة الثنائية المشتركة، واستعدادنا لتنمية التعاون الاقتصادي، خصوصاً في مجالات الزراعة والمياه والصحّة.

🔷 العراق لديه خطط واعدة في مجال الطاقة والنفط والغاز، وهناك شركات إيطالية عاملة في العراق، ونأمل مجيء المزيد من الشركات المتخصصة إلى العراق، لاسيما في مجالات البنى التحتية واستثمار الغاز.

🔷 هناك تبادل في المجال الثقافي والتعاون الأكاديمي، وأكدنا على الإفادة من التجارب الرائدة لإيطاليا في مجال السياحة الدينية والآثارية.

🔷 هناك فريق ثنائي مشترك سيعمل على إزالة العوائق التي تعترض العلاقة، ومن خلال لقاء اليوم نؤكد الرغبة الجادة والحرص على تنمية علاقات جديدة قائمة على التعاون في مختلف المجالات.

أما أبرز ما تحدثت به رئيسة الوزراء الإيطالية السيدة جورجيا ميلوني فكان الآتي:

🔴 نحرص على إقامة أفضل علاقات الشراكة مع العراق، ونقدّم التهاني بتشكيل الحكومة العراقية التي تشكلت في وقت متزامن مع الحكومة الإيطالية الجديدة.

🔴 هذه زيارتي الأولى خارج إيطاليا بعد تشكل الحكومة الإيطالية، والعراق بلد صديق أبدى إيمانه بالديمقراطية مرّة أخرى، من خلال تشكيله الحكومة الجديدة، أقدم الامتنان لدولة رئيس الوزراء لهذا الاستقبال.

🔴 سعيدة جداً أن تتاح الفرصة لي اليوم للقاء السيد رئيس جمهورية العراق، والسيد رئيس مجلس النواب العراقي. والعراق هو بلد مهم أنجز خطوات مهمة في مجال الاستقرار الأمني، ونرى أنه يجب أن ينظر بتفاؤل جيد الى إعادة الإعمار.

🔴 إن إيطاليا كانت دائماً في الخط الأول لإسناد العراق، ونؤدي هذا العمل في إطار التحالف ضد داعش.

🔴 لا يمكن أن نشهد ازدهاراً في الشرق الأوسط من دون عراقٍ قوي.

🔴 كنا دائماً نقف الى جانب العراق في محنته، سواء على الصعيد الأمني أم من خلال شركاتنا الإيطالية في برامج التنمية في العراق، وهو ما يعود بالنفع لصالح الشعب العراقي.

🔴 نحن هنا اليوم على أبواب عيد الميلاد المجيد، لأبدي اعترافي بجهود الحكومة العراقية والحكومة الإيطالية والشعب الإيطالي لدور جنودنا وما يبذلونه لدعم استقرار العراق وأمنه.

🔴 إن إيطاليا تولت قيادة بعثة حلف الناتو في شهر آيار الماضي بقيادة الجنرال إيانوتشي، في واجبات تقديم المشورة وتعزيز القدرات العراقية، وهذا تم دائماً باحترام الإشارات التي كانت تصل إلى حلف الأطلسي من الحكومة العراقية.

🔴 نحن فخورون بالنجاحات التي حققتها عملية العزم الصلب خلال السنوات السابقة في قتال داعش، لقد حقق الشعب العراقي الكثير بتضحياته، ونحن مستعدون أن نكون باستمرار من بين المساهمين في هذه العملية.

🔴 إن علاقاتنا الثنائية قوية ومكثفة ولها جذور عميقة. نتعاون على صعيد الطاقة الذي يشكل اليوم ستراتيجية مهمة بالنسبة لإيطاليا، وأيضا التعاون في مجالي الصناعة والثقافة.

🔴 البلدانِ مهتمان بتجاوز العقبات لدعم توسيع وجود الشركات الاستثمارية الايطالية في العراق. وترغب إيطاليا باستمرار العمل سوية.

🔴 يوجد عمل كبير نفذناه تحت عنوان التعاون الثقافي. إن بلدينا يحملان هوية صاغها تاريخ طويل من الثقافة، نحن نفهم قيمة هذه العلاقة لهذا نأمل أن يمثل عام 2023 عام التحوّل في علاقاتنا الثنائية، وهذا ما يشير له وجودي هنا في العراق.

🔴 سنلتقي غبطة البطريرك الكاردينال ساكو، فبالنسبة لنا مهم دور المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط، وخصوصاً نحن نتواجد قبل أعياد الميلاد المجيد.

🔴 أود أن أشكر دولة رئيس مجلس الوزراء لمبادرته بجعل يوم 25 كانون الأول عطلة رسمية لجميع العراقيين، وهو يشكل إشارة كبيرة لاحترام المجتمعات المسيحية وخطوة مهمة نثمنها.

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
23- كانون الأول- 2022

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار