سياسي أمريكي: CIA أسوأ منظمة إرهابية ويجب حلها

وصف السياسي الأمريكي المرشح السابق في انتخابات مجلس النواب جيفري يانغ، وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بأنها “أسوأ منظمة إرهابية في العالم”، داعيا لإلغائها.
وكتب يانغ عبر “تويتر” أمس الثلاثاء: “كانت وكالة المخابرات المركزية أسوأ منظمة إرهابية في العالم منذ أن تأسست عام 1947. يجب إلغاؤها الآن”.
اتفق متابعو حسابه مع هذا الرأي، حيث كتب المستخدم Tradingnauta “والناتو أيضا”.
وكتب Patric_Do7979: “لقد تسببت (CIA) في العديد من المشاكل، ليس في المجال الاقتصادي فحسب، بل وفي الجيوسياسة أيضا، فضلا عن ارتكابها جرائم حرب في جميع أنحاء العالم”.
كما كتب L.Muzangwa: “أصابعها القذرة في كل مكان”، فيما ذكر NthCountryMaid: “وعود كينيدي بحل وكالة المخابرات المركزية، فضلا عن دعواته من أجل السلام ووضع حد لسباق التسلح، كلفته الحياة”.
وفي وقت سابق هذا العام خاض يانغ حملة انتخابية لعضوية مجلس النواب عن ولاية كنتاكي، ووصف نفسه بأنه “ربما الديمقراطي الوحيد المناهض للحرب”.
وأوضح في تصريحات صحفية وقتها أن “منع الحرب النووية كان شاغلي الرئيسي منذ 40 أو 45 عاما”، وأضاف: “من المرجح جدا أن تحدث (هذه الحرب)، بالنظر إلى الوضع الحالي، الذي يشهد توترات، وربما حربا جارية، مثل أمر أوكرانيا”، محذرا من أن “احتمالات وقوع حرب نووية عرضية هناك هي الأعلى”.
وانتقد يانغ الحكومة الأمريكية لإرسالها أسلحة إلى فوج النازيين الجدد في أوكرانيا “آزوف”، الذي كان يعتبر رسميا جزءا من الحرس الوطني للبلاد منذ الانقلاب الذي رعته واشنطن عام 2014، وقال: “كنت أعتقد أن الأمريكيين كانوا ضد النازيين بشكل عام منذ الحرب العالمية الثانية”.

نقلا عن وكالات

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار