السفارة العراقية في واشنطن تستعيد قطع اثرية من الولايات المتحدة الاميركية

((وان_بغداد))

في سياق سعي العراق لاستعادة كنوزه الأثرية المسروقة، تسلم القائم بالاعمال المؤقت لسفارة جمهورية العراق في واشنطن د. سلوان سنجاري سبعة قطع اثرية عراقية يصل عمرها الى آلاف السنين تعود الى العهدين الاشوري والبابلي، كانت قد سرقت من العراق خلال العقود الثلاث الماضية. وجائت هذه العملية من خلال التنسيق والمتابعة الحثيثة بين السفارة وبين وحدة مكافحة الاتجار بالاثار في مكتب المدعي في نيويورك.

وحضر مراسم التسليم المستشار العام في مكتب المدعي العام لمقاطعة مانهاتن السيدة ليزلي دوبيك، ومساعد المدعي العام لمقاطعة مانهاتن، العقيد ماثيو بيكدانوس ومدير مكتب مكافحة التجار بالاثار في نيويورك.

وتقدر قيمة القطع المستردة مجتمعة بمئات الآلاف بالدولار الأميركي، ويعود الفضل في استعادتها الى الجهود التي بذلتها وحدة الإتجار بالآثار التابعة لمكتب المدعي العام في مانهاتن.
وأشار القائم بالاعمال المؤقت لسفارة جمهورية العراق في واشنطن د. سلوان سنجاري خلال مراسيم الاستلام إلى أن: “هذه القطع الأثرية هي جزء من تاريخ وتراث الشعب العراقي وحضارته العريقة. لافتا إلى أن هذه المبادرة، هي مثال بارز على التعاون الطويل الأمد والصداقة بين الولايات المتحدة والعراق في ضوء اتفاق الإطار الاستراتيجي.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار