محافظ البنك المركزي يؤكد أهمية أتمتة قطاع الجمارك والضرائب وتوحيد المنافذ

((وان_بغداد))
أكد محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف، اليوم السبت، أن البنك المركزي قرر تأجيل استيفاء القروض الممنوحة للمشاريع الصناعية والزراعية إلى نهاية العام 2024.

وقال محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف في كلمة له خلال احتفال تأسيس البنك المركزي العراقي في ذكراه الـ(75) وحضره مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع): إن ” البنك المركزي عمل على تأسيس علاقات متوازنة مع المؤسسات المصرفية والمالية الدولية”.

محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف في كلمة له خلال احتفال الذكرى الـ 75 لتأسيس البنك المركزي:

– تميّز أداء البنك المركزي العراقي منذ أكثر من سبعة عقود بأنّه دائما ما يكون على مسافة كافية من السياسة وتداعياتها وسلطاتها وتقلباتها

– الإدارة المالية للدولة ما تزال مؤمنة بأنّ البنك المركزي العراقي السند والظهير لها ولمؤسسات الدولة الأخرى

– بعد عام 2003 صدر قانون البنك المركزي الجديد إذ تمّ تكريس استقلاليته بصورة واضحة

– أصبح لدينا نظام للرقابة على القطاع المصرفي مستندين إلى النصوص القانونية التي وردت في قانونَي البنك المركزي والمصارف

– بدأنا منذ عام 2004 بالتخطيط لإنشاء أنظمة دفع متقدمة والتحول تدريجيا إلى الرقمنة

– البنوك المركزية تمثل أكبر مستودعات للخبرة المالية والمصرفية، ومراكزَ استشارات لحكوماتها

– قررنا تأجيل استيفاء القروض الممنوحة من أموال مبادرتنا على المشاريع الصناعية والزراعية إلى نهاية عام 2024

– نعتقد أن المشاريع الستراتيجية ذات أولوية مثل الطرق وسكك الحديد هي مفاتيح نجاح التنمية

– الركون إلى أجهزة الدولة في إصلاح الطرق الحالية أو إنشاء طرق جديدة غير واقعي ونقترح أن يتم اللجوء إلى مستثمرين مقابل رسوم مرور لا ترهق مستخدميها

– نرى أن تتم التنمية بالتحفيز على استهداف المناطق والفئات الأقل تطورًا.

– لتخفيف الضغط على الوظائف الحكومية، يتطلب الإسراع بإقرار قوانين للضمان الاجتماعي

– التعافي الاقتصادي في الدولة يبدأ من القطاع الخاص

– نرى أهمية تعزيز الموارد غير النفطية من خلال أتمتة قطاع الكمارك والضرائب وتوحيد المنافذ الحدودية

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار