رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يعود إلى العاصمة بغداد بعد اختتام مشاركته في القمة العربية الصينية بالرياض

••••••••••

إختتم رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، مساء اليوم الجمعة، مشاركته في القمّة العربية الصينية للتعاون والتنمية، التي استضافتها المملكة العربية السعودية.

وألقى سيادته كلمة العراق في القمّة التي حضرها عدد من الملوك والرؤساء وممثلي الدول المشاركة، بالإضافة إلى الرئيس الصيني شي جي بينغ.

وعبّر السيد رئيس مجلس الوزراء في كلمته عن رؤية العراق للتعاون والصداقة بين الدول العربية والصين، وما يمكن أن يُنجز في إطار التكامل الاقتصادي، والمواجهة القوية المنسقة للتحديات التي تواجهها الشعوب الشقيقة والصديقة التي تشارك قياداتها في القمّة.

وأوضح سيادته موقف العراق الحريص على استقرار النظام الاقتصادي العالمي، بما في ذلك استقرار السوق النفطية، والانفتاح الإيجابي على جميع الأصدقاء. كما جدد الوقوف المبدئي مع حق الشعب الفلسطيني في دولته الوطنية وعاصمتها القدس الشريف.

وعقد سيادته على هامش القمة سلسلة من اللقاءات مع عدد من الزعماء ورؤساء حكومات الدول الشقيقة المشاركة في القمة العربية، تبادل معهم وجهات النظر وتنسيق المواقف إزاء أهم التحديات الاقتصادية والأمنية المشتركة، وسبل تنظيم الشراكة بين الدول العربية والصين، فضلاً عن البحث في العلاقات الثنائية والملفات ذات الاهتمام المشترك، ووسائل تحقيق التنمية والاستقرار والازدهار الاقتصادي للشعوب الشقيقة والصديقة للدول المشاركة في القمة.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار