عدم مشاركة رونالدو.. جورجينا تنتفض: “يا له من عار” ومدرب البرتغال يرد

((وان_بغداد))
أبدت جورجينا رودريغيز، صديقة كريستيانو رونالدو، مهاجم وقائد منتخب البرتغال، عدم رضاها عن تواجد “الدون” على مقاعد البدلاء ثم مشاركته في وقت قصير خلال فوز البرتغال على سويسرا (6-1)، مساء أمس الثلاثاء.
وتواجد كريستيانو رونالدو على مقاعد بدلاء البرتغال في المباراة أمام سويسرا، وشارك في الدقيقة الـ 73 كبديل.

أما جونزالو راموس الذي شارك أساسيًا محل رونالدو في التشكيلة الأساسية، فسجل “هاتريك” في المباراة.

وحسمت البرتغال المواجهة بالفوز (6-1)، لتلاقي المغرب في ربع نهائي كأس العالم قطر 2022.

وعلى الرغم من عدم بدء كريستيانو رونالدو المباراة كلاعب أساسي في تشكيلة منتخب بلاده، فقد حرصت جورجينا رودريغز على التواجد للاستمرار في دعمه.

وواجه رونالدو موجة من الانتقادات، خلال الفترة الأخيرة، بسبب تراجع مستواه، حيث طالبت أغلبية المشجعين البرتغاليين في استفتاء بصحيفة “أبولا” بعدم الدفع به كعنصر أساسي، وهو ما حدث أمام سويسرا.

ونشرت جورجينا صورة لها من داخل ملعب المباراة عبر حسابها الموثق على “إنستغرام”، وعلقت قائلة: “تهانينا للبرتغال، بينما غنى 11 لاعبًا السلام الوطني، كانت كل عدسات الكاميرات مسلطة عليك (كريستيانو رونالدو)”.

وأضافت: “يا له من عار ألا نتمكن من الاستمتاع بأفضل لاعب في العالم لمدة 90 دقيقة، ظل المشجعون يصرخون باسمك ويطلبون مشاركتك”.

وتابعت: “أتمنى من الله ومن صديقك العزيز فرناندو أن يجعلونا نرقص من الفرح مرة أخرى”.

تصريحات مدرب البرتغال
من جانبه، وصف فرناندو سانتوس، مدرب البرتغال، كريستيانو رونالدو بأنه “صديق وقائد حقيقي”، بعد أن استبعد المهاجم المخضرم من التشكيلة الأساسية خلال الفوز الساحق 6-1 على سويسرا.

وبدأ رونالدو (37 عامًا) أول ثلاث مباريات في قطر وسجل هدفًا أمام غانا، لكنه جلس على مقاعد البدلاء أمام سويسرا بعدما بدا غاضبًا من قرار سانتوس باستبداله خلال الهزيمة 2-1 من كوريا الجنوبية في ختام دور المجموعات.

وقال المدرب المخضرم قبل مواجهة سويسرا إن “تصرف رونالدو لم يعجبه، وتوقع البعض أن يستبعده من التشكيلة الأساسية في دور الـ16، وهو ما حدث”.

لكن سانتوس أشاد بالهداف التاريخي للمنتخبات عقب التأهل لمواجهة المغرب في دور الثمانية.

وقال لهيئة التلفزيون والإذاعة البرتغالية: “قرار عدم البدء برونالدو لأسباب متعلقة بأسلوب اللعب، وبما فكرت به من أجل ديناميكية المباراة”.

وأضاف: “أنا ورونالدو صديقان منذ سنوات كثيرة، كل شيء تمت تسويته بشكل كامل، وأعطى مثالًا على أنه قائد حقيقي”.

ولم يغب رونالدو عن تشكيلة البرتغال الأساسية في البطولات الكبرى منذ 2008، في مواجهة أخرى أمام سويسرا، بينما تألق بديله جونزالو راموس وسجل 3 أهداف.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار