النزاهة: استقدام عضو مجلس نواب بتهمة الإقدام على تزوير واستعمال محرر رسمي

ا

كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الأربعاء، عن صدور أمرٍ باستقدام عضو مجلس نوَّابٍ حاليٍّ؛ لإقدامها على تزوير مُحرَّرٍ رسميٍّ، واستعماله مع علمها بتزويره.

دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن أمر الاستقدام الصادر عن محكمة تحقيق الكرخ الثانية، أشارت إلى قيام عضو مجلس نوَّابٍ في الدورة الحاليَّة بتزوير نتيجة المسحة الخاصَّة بفايروس كورونا؛ للتهرُّب من تدوين أقوالها في قضيَّةٍ أخرى، لافتةً إلى أنَّ دائرة صحَّة الرصافة أكَّدت عدم صحَّة صدور نتيجة المسحة عن مُستشفى الإمام علي.

وأضافت إنَّ محكمة تحقيق الكرخ الثانية أصدرت أمر الاستقدام؛ وفقا لأحكام المادَّتين (298,289) من قانون العقوبات.

ممَّا تجدر الإشارة إليه أنَّ الهيئة أعلنت خلال الشهر الماضي عن صدور أمر استقدامٍ بحقِّ عضو مجلس نوَّابٍ سابقٍ؛ على خلفيَّة طلب مبالغ ماليَّة لنفسه دون وجه حقٍّ.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار