خلال ترؤسها لجنة تنفيذ الخطة الوطنية .. وزير الهجرة : اعمار المدن المدمرة تعد السبيل الاوحد الى عودة النازحين

اكدت وزيرة الهجرة والمهجرين رئيسة لجنة تنفيذ الخطة الوطنية لاعادة النازحين الى مناطقهم الاصلية المحررة السيدة إيفان فائق جابرو ان قضية إعمار المناطق المحررة من تنظيمات “داعش” الإرهابية وإعادة تأهيلها تعد أحدى الملفات الرئيسة الأخرى التي توليها الحكومة اهتماما خاصا سيما إعتبارها السبيل الاوحد الى عودة العائلات النازحة الى مناطقها الاصلية وانهاء ملف النزوح ، جاء ذلك خلال ترؤسها اجتماع لجنة تنفيذ الخطة الوطنية العليا للنازحين ، الجلسة الخامسة ، في مقر الوزارة ببغداد ، لافتة الى ان الدور المهدمة وانعدام اعمار البنى التحتية ستظل عقبة رئيسة وعائقاً أمام عودة النازحين .

وبينت سيادتها ان إجتماع لجنة الخطة الوطنية لاعادة النازحين الى مناطقهم الاصلية المحررة تمخض عن عدة قرارات بضمنها ” احالة المشاريع بأسرع وقت ممكن وتكون الاولوية للصحة والتربية ، فضلاً عن التعاون مع المنظمات الدولية لبناء دور واطئة الكلفة ، الى جانب التنسيق مع اللجنة الخدمية لرئاسة مجلس الوزراء لمتابعة المشاريع اضافة الى تزويد اللجنة بالمشاريع التي نفذت من قبل صندوق اعمار المدن المحررة واختبار المدن التي نفذت بها المشاريع من قبل وزارة التخطيط ” .

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار