تفاصيل الهجمات الصاروخية التي شنتها إيران على ’مواقع’ بإقليم كردستان فجر الاثنين

((وان_بغداد))

تجدد قصف مقرات الأحزاب الكردية المناوئة لإيران في مناطق متفرقة من إقليم كردستان العراق، بينما أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض اسقاط طائرة مسيرة.

وبحسب وكالة “فرانس برس”، (21 تشرين الثاني 2022) فقد شنّت إيران ليل الأحد على الاثنين ضربات جديدة استهدفت مجموعات من المعارضة الكرديّة الإيرانيّة المتمركزة في كردستان العراق بعد أقلّ من أسبوع على ضربات مماثلة استهدفت هذه الفصائل التي تتهمها طهران بإثارة التظاهرات التي تشهدها ايران.

وقالت أجهزة مكافحة الإرهاب في كردستان العراق إنّ “الحرس الثوري الإيراني استهدف مجدّدًا أحزابًا كرديّة إيرانيّة”، من دون أن تُعطي أيّ حصيلة للخسائر البشريّة من جرّاء هذه الضربات التي شُنّت عند حوالى منتصف الليل.

وأكّد الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني وتنظيم “كومله” القومي الكردي الإيراني أنّ الضربات استهدفت مقارهما في هذه المنطقة بشمال العراق.

كما أكّد الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني على تويتر الاثنين، استهداف موقعَين قرب أربيل عاصمة إقليم كردستان بـ”قصف صاروخي وطائرات انتحارية بلا طيار”.

وقال أقدم حزب كردي في إيران تأسس في العام 1945 إنّ “هذه الهجمات العشوائيّة تأتي في وقت يعجز النظام الإيراني عن وقف التظاهرات الجارية في كردستان”. ونشر على حسابه في تويتر مقاطع فيديو تُظهر كرات نار تتصاعد في السماء ليلًا.

وتتّهم الحكومة الإيرانيّة هذه الجماعات المعارضة بإثارة الاضطرابات التي تشهدها إيران منذ 16 أيلول/سبتمبر إثر وفاة مهسا أميني بعد توقيفها بأيدي شرطة الأخلاق.

وكان عدد من كبار المسؤولين الإيرانيّين قد وجّهوا تحذيرات في هذا الشأن إلى السلطات في بغداد وأربيل، مطالبين إيّاها بتحييد هذه الجماعات المعارضة.

وكانت هذه الفصائل الكرديّة الإيرانيّة تمركزت في العراق منذ ثمانينات القرن المنصرم، وتصفها طهران بأنّها “إرهابيّة” وتتّهمها بشنّ هجمات على الأراضي الإيرانيّة.

لكنّ هذه المجموعات التي قادت تمرّدًا مسلّحًا لفترة طويلة، يقول خبراء إنّها أوقفت تقريبًا أنشطتها العسكريّة.

وأكّد تنظيم “كومله” على تويتر أنّه كان هدفًا للضربات، لكنّه أكّد عدم تسجيل خسائر في صفوفه.

وسبق للحرس الثوري الإيراني أن أعلن أنّه سيُواصل شنّ هجمات ضدّ الفصائل المعارضة الموجودة في إقليم كردستان.

من جانبه أعلن إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض اسقاط طائرة ايرانية مسيرة في كويسنجق اثناء الهجوم.

“فرانس برس+ ناس”

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار