القيادة الوسطى الأمريكية تندد بقصف أربيل: الهجمات الإيرانية العشوائية تعرض استقرار العراق والشرق الأوسط للخطر

وان/ ندد قائد القيادة الوسطى الأمريكية، يوم الاثنين، بالقصف الصاروخي الإيراني، الذي استهدف مقار احزاب كوردية إيرانية مناوئة لطهران، ومعسكراً يؤوي لاجئين كورد إيرانيين في اربيل،

وقال الجنرال مايكل كوريلا قائد القيادة المركزية الأمريكية، في بيان، “ندين هجمات إيران العشوائية وغير القانونية التي تعرض استقرار العراق والشرق الأوسط للخطر.

وأضاف أن هذه الهجمات تعرض المدنيين للخطر وتنتهك السيادة العراقية.

وأعلنت الوكالة الرسمية الإيرانية “إيرنا”، اليوم الاثنين، أن الحرس الثوري شن هجوماً بالصواريخ والطائرات المسيرة على مقرات عسكرية تابعة لأحزاب كوردية إيرانية معارضة في إقليم كوردستان العراق.

وكانت مصادر أمنية، كشفت لوكالة شفق نيوز، فجر الاثنين، تعرض العاصمة أربيل وقضاء كويسنجق لقصف صاروخي استهدف مقار أحزاب معارضة، ومخيماً للاجئين الإيرانيين.

من جهتها قالت قناة “قدس برس”، التابعة للحرس الثوري، “لقي 26 شخصاً من المعارضين الكورد مصرعهم جراء الهجمات بالصواريخ الموجهة وبالطائرات المسيرة”.

وعقب القصف، أطلقت القنصلية الأميركية في أربيل صفارات الإنذار.

وكان السفير الإيراني لدى بغداد، محمد آل صادق، قال في وقت سابق أمس الأحد، إن إيران طالبت الحكومة العراقية بضرورة ضبط الحدود في إقليم كوردستان مع إيران لمنع دخول المسلحين الكورد المعارضين.

وأضاف آل صادق، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء “تسنيم”، “طالبنا بنزع سلاح عناصر الفصائل الإيرانية المعارضة في إقليم كوردستان وإعادتهم إلى المخيمات كلاجئين”.

وفي وقت سابق، أعلنت حكومة إقليم كردستان عن قصف صاروخي إيراني على قضاء “كوية” في أربيل.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار