نزلاء أحد السجون في جنوب العراق يساهمون بإصلاح الرحلات المدرسية

باشرت مجموعة من نزلاء سجن السماوة المركزي أعمال صيانة وتصليح الرحلات المدرسية لبعض مدارس محافظة المثنى، في مبادرة تعكس الرغبة في الاندماج المجتمعي.
  
وقال مسؤول إعلام تربية المثنى عباس الزيدي، في تصريح للصحيفة الرسمية، (19 تشرين الثاني 2022)، إن “العديد من المنظمات والمؤسسات الحكومية وهيئة الحشد الشعبي أسهمت بتجهيز تربية المحافظة بالرحلات المدرسية وصيانة عدد كبير من المدارس في الأقضية والنواحي، في ظل ذلك جاءت خطوة نزلاء سجن السماوة المركزي لتصليح عدد كبير من المقاعد، لتمثل بادرة جميلة تدل على شعورهم بالمسؤولية تجاه التلاميذ”.
 
وأشار إلى أن “هذه المبادرات لم تقتصر على المنظمات والمؤسسات والشرائح المذكورة، وإنما قام أيضاً معلمون ومدرسون وأولياء أمور من أصحاب المهن بمثل هكذا حملات بالتزامن مع فصل الشتاء واستمرار هطول الأمطار، إذ تم تصليح آلاف الرحلات المدرسية والأثاث المدرسي، بيد أن مشاركة النزلاء كان لها الحضور اللافت، كونها مثلت مؤشراً جميلاً على سعيهم للعودة صوب السلوك المجتمعي السليم”.
 
من جانبه قال مدير الشرطة المجتمعية في المثنى العقيد علي عجمي، أن “مديريته تحاول قدر الإمكان وضع النزيل بارتباط مع المجتمع لكي يشعر بالذنب وتأنيب الضمير، علّ ذلك يدفعه لتقديم عمل يمثل تعويضاً عن الجريمة التي ارتكبها أو الفعل المخالف للقانون الذي أودع بسببه السجن، وبالفعل شاهدنا اندفاعاً كبيراً وحماساً منهم خلال أعمال صيانة الرحلات والأثاث المدرسي في ورشة خاصة داخل قاعات سجن السماوة المركزي”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار