“التوأم الملتصق”.. من هو الفريق المرافق لكأس العالم منذ 1930؟

((وان_بغداد))
تبقى العلاقة بين منتخب البرازيل ومنافسات كأس العالم أشبه بالتوأم الملتصق على مدار تاريخ البطولة.
ولم تغب شمس البرازيل أبدا عن سماء كأس العالم على مدار 92 عاما كاملة، منذ النسخة الأولى في أوروجواي 1930 وحتى القادمة التي تقام في قطر.

ومع تغير الأجيال والعصور والتطور التكنولوجي والرياضي، بقى “راقصو السامبا” المنتخب الوحيد الذي شارك في جميع نسخ كأس العالم.

تاريخ البرازيل في كأس العالم
لم يكتف البرازيليون بالتمثيل المشرف في كأس العالم، بل هم القطب الأول للكرة العالمية، بتتويجهم ب‍الكأس الذهبية 5 مرات، ليتصدروا لائحة الشرف.

وتبدو المفارقة في أن المنتخب البرازيلي صعد لمنصة التتويج 5 مرات خارج حدوده في مونديال السويد 1958 وشيلي 1962 والمكسيك 1970 وأمريكا 1994 وكوريا واليابان 2002.

في المقابل، ضربته لعنة الأرض مرتين، عندما استضاف كأس العالم الأول عام 1950، حيث خسر النهائي أمام أوروجواي، بينما اكتفى بالمركز الرابع في المرة الثانية خلال نسخة 2014.

كما حصد “السيليساو” فضية مونديال 1998، وحقق البرونزية مرتين في مونديال فرنسا 1938 والأرجنتين 1978، ورابعا في مونديال ألمانيا 1974.

كانت ولا تزال البرازيل أرضا خصبا للمواهب الكروية، ولطالما قدمت لعشاق كرة القدم، نجوما أشبه بالسحرة داخل المستطيل الأخضر.

في القرن الماضي، قدمت البرازيل للعالم الجوهرة السمراء بيليه، الفائز بالمونديال 3 مرات، والذي يصنفه الكثيرون بأنه اللاعب الأفضل في تاريخ كرة القدم.

وفي سنوات لاحقة، قدمت البرازيل أيضا مواهب بحجم زيكو وسقراط في الثمانينيات من القرن الماضي ثم الثنائي روماريو وبيبيتو في التسعينيات، وحمل الثلاثي ريفالدو ورونالدو ورونالدينيو اللواء في السنوات الأولى من القرن الحالي.

وفي العقد الماضي، لم تلمع أسماء برازيلية عديدة، بل يبقى نيمار جونيور، الموهبة الأبرز والأكثر بريقا منذ ذاع صيته قبل 8 سنوات.

مدربو البرازيل في كأس العالم
تعاقب على تدريب منتخب البرازيل 16 مديرا فنيا على مدار مشاركاته في 22 نسخة من كأس العالم.

بدأ منتخب البرازيل النسخ الأولى تحت قيادة بينادرو في 1930، ولويز فينهايس في 1934، وأديمار بيمينتا في 1938، وفلافيو كوستا في 1950 وزيزي موريرا في 1954، وفيسنتي فيولا في 1958 و1966، وآيموري موريرا في 1962.

بينما يبقى ماريو زاجالو أيقونة مميزة في هذه القائمة بتوليه قيادة منتخب البرازيل في 3 نسخ لكأس العالم أعوام 1970 و1974 و1998.

وظهر 3 مدربين للبرازيلين في موندياليين، وهم تيلي سانتانا في 1982 و1986، وكارلوس ألبرتو بيريرا في 1994 و2006، وأخيرا تيتي في 2018 و2022.

ونال هذا الشرف مرة واحدة، كل من كلاوديو كوتينيو في 1978 وسباستياو لازاروني في 1990 ودونجا في 2010 ولويز فيليبي سكولاري في 2014.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار