خلال زيارته إلى اتحاد الصناعات العراقي.. وزير التجارة: ماضون باتجاه تنفيد البرنامج الحكومي ودعم المصدرين والصناعين العراقيين

أكد وزير التجارة الاستاذ أثير الغريري، أهمية دعم الصناعة العراقية والمنتج الوطني من خلال التعاون وتوحيد الرؤى بين القطاعات الحكومية واتحاد الصناعات العراقية لتجاوز كل المعوقات التي يتعرض لها القطاع الصناعي في العراق.
وذكرت الوزارة في بيان تلقته وكالة أرض آشور الإخبارية ، أن”الوزير الغريري زار اليوم اتحاد الصناعات العراقي والتقى مع رئيس وأعضاء الاتحاد، باطار خطوات دعم الصناعة الوطنية وللاستماع إلى مشاكل المصدرين والصناعيين و إيجاد السبل الكفيلة بدعمهم بما يسهم في تطوير الصناعة العراقية ودعم الصادرات العراقية إلى الخارج”.
وأضاف الوزير، أن”المرحلة المقبلة تتطلب مزيدا من الجهد والتعاون لتطوير الصناعة العراقية والاستفادة من الأموال الموجودة بصندوق دعم التصدير والمخصصة لدعم الصادرات العراقية”، مبينا أن”الملاحظات التي استمع لها ستكون محط اهتمام ورعاية الوزارة، لاتخاذ خطوات الهدف منها هو دعم الصناعة العراقية وبالتالي خلق حالة من التعامل الإيجابي بين الوزارة والمصدرين”.
ولفت إلى”أهمية تبني افكار ووسائل جديدة بغية مناقشتها وايجاد حلول عاجلة من خلال اجتماع لاحق مع المصدرين يعقد في مقر وزارة التجارة، خاصة أن الوزارة تريد خلق حالة من المنافسة والعدالة بي الشركات”، مشددا على”أهمية استحداث قاعدة المعلومات بالنسبة للصناعيين العراقيين وأن تتضمن معامل المواد المصدرة إلى خارج العراق والمواد المصنعة وطنيا”.
ولفت إلى”الوزارة تتجه إلى أتمتة إدارة مسجل الشركات ومتابعة شهادات المنشأ لجميع المواد داخل العراق ودعم المنتج الوطني ومعامل الصناعة الوطنية من خلال التنسيق مع الشركة العامة للأسواق المركزية لبيع المواد المنتجة و بما يسهم بتطوير آلية عملها وستكون وزارة التجارة هي المسوق للمواطنين”.
بدوره أشار رئيس اتحاد الصناعات العراقية عادل عقاب، إلى”مجموعة من معوقات العمل ومنها إصدار شهادة المنشأ ومشاكل صحة صدور الكتب الواردة من اتحاد الصناعات” حيث وعد الوزير بمناقشتها.
‏هذا وحضر اللقاء النائب علي شداد وأعضاء ممثلين عن إدارة القطاع الخاص والقطاع التجاري في إدارة التجارة وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الصناعات العراقية وعدد من المصدرين والصناعين العراقيين.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار