الألياف الضوئية و القفزة النوعية في مجال الأتصالات

م. محمد حسين هويدي:-

تعد الألياف الضوئية (Optical Fiber) وسط ناقل (Medium) للأشارات الضوئية المنقولة ما بين الجهاز المرسل (Transmitter) و الجهاز المستلم (Receiver), أذ أحدثت هذه الألياف تطورا كبيرا في مجال الأتصالات (Communications) و بأنواعها كافة من الأتصالات المرئية و المسموعة وفي مجالات الربط الشبكي (Networks), وشبكات الأنترنت.


ليف ضوئي مفرد (Optical Fiber)
و توجد هذه الألياف على شكل حزم متجمعة مكونة القابلو (الكيبل) الضوئي (Optical Cable), أذ يتم استخدام الكيبل الضوئي بدلا عن الكيبلات المحورية (Coaxial Cables), والكيبلات الشبكية النحاسية (Unshielded Twisted Pair Cables).
و أثبتت هذه الألياف كفاءتها العالية من حيث جودة الأتصال و دقة نقل المعلومات والسرعة العالية في نقل البيانات وحصانتها العالية ضد عمليات التنصت والتجسس, فضلا عن أن كلفتها المادية المنخفضة نسبة للكيبلات المحورية و النحاسية وقياسا بالكفاءة العالية التي تتميز وتتفوق بها, وبالأمكان تضمين المعلومات و البيانات على أختلاف أنواعها خلال الومضات الضوئية (Flashings) ونقلها خلال الألياف الضوئية.

كيبل ضوئي (Optical Cable)

و يوجد نمطين (Modes) لتلك الألياف الضوئية:
ألياف ضوئية ذات النمط الأحادي (Single – Mode): يتم تصنيع قلب الليف الضوئي (Core) من الزجاج عالي النقاوة ويتم أستخدام أشعة الليزر (Laser) كمصدر ضوئي في عمل تلك الألياف, وتستخدم للأتصالات بعيدة المدى.
ألياف ضوئية ذات النمط المتعدد (Multi – Mode): يتم تصنيع قلب الليف الضوئي من البلاستك ويتم أستخدام الثنائيات الضوئية (LED’s) كمصدر ضوئي في عمل تلك الألياف, و يكون قطر القلب أكبر مما هو عليه في الألياف ذات النمط الأحادي, وتستخدم للأتصالات المحلية (LAN) و الربط الشبكي.

الباحث و الأكاديمي
م. محمد حسين هويدي
كلية دجلة الجامعة – قسم تقنيات الأشعة

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار