إيفانكا ترامب ترفض الانضمام إلى حملة والدها بعد إعلان الترشح للرئاسة الأميركية

 
كشفت إيفانكا ترامب أنها لا تخطط للانضمام إلى حملة والدها لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2024 للعودة مرة ثانية إلى البيت الأبيض. 
  
وفي بيان نشرته شبكة “أب بي سي” الأمريكية، الأربعاء، أشارت إيفانكا إلى رغبتها في قضاء بعض الوقت مع أطفالها الثلاثة الذين تشاركهم مع زوجها جاريد كوشنر. 
 
وقالت إيفانكا: “أنا أحب والدي كثيرًا.. لكن هذه المرة، أختار إعطاء الأولوية لأطفالي الصغار والحياة الخاصة التي نخلقها كأسرة.. لا أخطط للانخراط في السياسة”. 
 
وعملت إيفانكا وكوشنر كمستشارين كبيرين في البيت الأبيض لترامب خلال السنوات الأربع التي قضاها في المنصب، وكلاهما ساعدا ترامب بحملاته الرئاسية عامي 2016 و 2020.  
 
وأوضحت الشبكة أنه منذ ترك ترامب منصبه، حافظت إيفانكا وكوشنر على حياة بعيدة عن الأضواء نسبيا في منطقة ميامي قبل أن ينتقلا للعيش في واشنطن. 
 
وحضر كوشنر إعلان حملة ترامب لعام 2024 في منتجع “مار إيه لاغو” الخاص به في بالم بيتش، فلوريدا مساء الثلاثاء إلا أن إيفانكا غابت عن الحدث. 
 
وقالت إيفانكا في بيانها: “بينما سأحب والدي وأؤيده على الدوام، سأفعل ذلك دائما في المستقبل خارج الساحة السياسية.. أنا ممتنة لأنني حظيت بشرف خدمة الشعب الأمريكي وسأظل دائمًا فخورًة بالعديد من إنجازات إدارتنا”.
 
وأشارت الشبكة إلى أن دونالد ترامب جونيور، الذي كان مستشارًا خارجيًا رئيسيًا لوالده في عامي 2016 و 2020 أثناء المساعدة في إدارة منظمة ترامب التي تحمل الاسم نفسه، لم يكن حاضرًا أيضًا خلال إعلان حملة والده الثلاثاء. 
 
وقال مصدر مقرب من دونالد ترامب جونيور، إنه كان يقوم برحلة صيد في الغرب ولم يتمكن من العودة بسبب “سوء الأحوال الجوية”. 
 
ووفقا للشبكة، كان إريك ترامب، ثالث أطفال دونالد ترامب البالغين، حاضرًا في الحدث مساء الثلاثاء وخصه والده بالثناء قبل أن يقابل بتصفيق من الجمهور. 
 

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار