تطمينات من التخطيط بشأن تجاوز أزمة غلاء المحاصيل الزراعية

أقرت وزارة التخطيط بنجاح العراق في تجاوز أزمة غلاء أسعار المحاصيل الزراعية في العالم، على خلفية الحرب (الروسية – الأوكرانية) التي دخلت شهرها التاسع.
  
 
وقال مدير عام دائرة التنمية الإقليمية في والوزارة محمد محسن السيد في تصريح للصحيفة الرسمية (15 تشرين الثاني)، إن “العراق وبرغم الظروف الصعبة التي مرت على العالم بأسره، استطاع النجاح في تجاوز حاجز جائحة (كوفيد – 19 ) وازمة غلاء أسعار المحاصيل الزراعية في العالم على خلفية الحرب الروسية الاوكرانية التي دخلت شهرها التاسع”.
 
وذكر أن “العراق نجح بتجاوز الأزمة السياسية والانطلاق نحو البرنامج الحكومي الجديد الذي تعده الوزارات ومنها التخطيط خلال هذا الأسبوع”، مؤكداً “المضي وفق خطط حقيقية مدروسة تستهدف سد الفجوات التنموية ضمن النواحي والأقضية بالمحافظات، للنجاح بمواجهة الأزمات”.
 
وبين السيد ان “هنالك محاولات لإيجاد آليات معينة لتعزيز دور الانتاج الزراعي وإعادة استغلال الأراضي بشكل افضل من خلال المشاريع”، مشيراً إلى إسهام الوزارة بتخصيص أراض بالمناطق الصحراوية وريها بتقنية التنقيط، اسهاماً بتقليل تأثير التغيرات المناخية في البلاد”.
 
وأوضح أن “العراق وبرغم الاشكالات المختلفة التي حصلت خلال العامين الحالي والسابق، بيد أنه تمكن من شراء محصولي الحنطة والشعير من الفلاحين بسعر أعلى من أسعار السوق العالمية دعماً وتشجيعاً لهم”، مؤكداً “وجود مساع حثيثة لضمان حصة العراق المائية من خلال اتفاقات ثابتة مع دول الجوار”

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار