النفط يتراجع 3 دولارات عند التسوية بفعل زيادة إصابات كورونا بالصين وقوة الدولار

انخفضت أسعار النفط عند التسوية بنحو ثلاثة دولارات، متأثرة بارتفاع الدولار بينما بددت زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين الآمال في إعادة فتح اقتصاد أكبر مستورد للخام في العالم سريعا.
  
 
وأغلقت العقود الآجلة لخام برنت على انخفاض 2.85 دولار أو ثلاثة في المئة عند 93.14 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت 1.1 في المئة يوم الجمعة. كما أغلقت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط على انخفاض 3.09 دولار أو 3.47 في المئة إلى 85.87 دولار بعد أن ارتفعت 2.9 في المئة يوم الجمعة.
 
وارتفعت أسعار السلع الأساسية يوم الجمعة بعد أن عدلت لجنة الصحة الوطنية الصينية إجراءات الوقاية من فيروس كورونا ومكافحته لتقلل فترة الحجر الصحي للمخالطين عن قرب لحالات الإصابة والمسافرين الوافدين.
 
لكن الإصابات بكوفيد ارتفعت في الصين خلال بداية الأسبوع إذ أبلغت بكين ومدن كبيرة أخرى يوم الاثنين عن تسجيل أعداد قياسية للإصابات.
 
كما ارتفع الدولار مقابل اليورو والين. ويجعل الدولار القوي السلع المقومة به أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى ويميل إلى التأثير على النفط والأصول الخطرة الأخرى.
في غضون ذلك، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط هذا العام والعام المقبل، وعزت ذلك إلى تحديات اقتصادية.
 
كما تواصل الإمدادات المحلية في الولايات المتحدة الارتفاع. فقد قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الاثنين إن إنتاج النفط في برميان، أكبر حوض للنفط الصخري في الولايات المتحدة، من المنتظر أن يرتفع بنحو 39 ألف برميل يوميا إلى مستوى قياسي يبلغ 5.499 مليون برميل يوميا في ديسمبر كانون الأول.
 
نقلا عن “رويترز”

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار