رئيس الجمهورية يؤكد أهمية دور الأكاديميين والصحفيين في إثراء العمل الحكومي وإغنائه عبر الدراسات والأبحاث  

((وان_بغداد))
استقبل فخامة رئيس الجمهورية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الاثنين ١٤ تشرين الثاني ٢٠٢٢ في قصر السلام ببغداد، وفداً ضم نُخبة من الأكاديميين و المحللين والصحفيين والكتّاب العراقيين.
 
وفي مُستهل اللقاء، قدّم أعضاء الوفد التهاني الى السيد الرئيس بمناسبة انتخابه رئيساً للجمهورية، مشيرين الى أن انتخاب فخامته أنهى الانسداد السياسي في البلد، مُبدين تفاؤلهم في أن تكون رئاسة الجمهورية تحت ظل الرئيس عبد اللطيف جمال رشيد امتداداً لمسيرة فخامة الرئيس الأسبق جلال طالباني، فيما ثمّن السيد الرئيس المشاعر الطيبة لأعضاء الوفد.
 
وأكّد فخامة رئيس الجمهورية على الدور المهم الذي يضطلع به الأكاديميون والإعلاميون والكتّاب في البلد عبر إيصال صوت المواطن الى الجهات الرسمية، وكذلك تقويم العمل الحكومي وإثرائه عبر الدراسات والأبحاث في مختلف الاختصاصات، سيما في الجانب الاقتصادي، مؤكداً رغبته للاطلاع على الدراسات والأبحاث الصادرة عن النُخب والكفاءات العراقية والاستفادة منها.
 
وأشار السيد الرئيس الى ضرورة إيلاء الأكاديميين والمفكرين والصحفيين الاهتمام والدعم، للاستفادة من خبراتهم لتعزيز عمل مؤسسات الدولة، لافتاً الى أهمية معايير المهنية والموضوعية وحماية السلم الأهلي والمجتمعي ونبذ الفرقة والإشاعات التي تسعى الى تعكير صفو الرأي العام.
 
كما لفت الرئيس عبد اللطيف جمال رشيد الى التضحيات الجسيمة التي بذلها الصحفيون والإعلاميون العراقيون خلال السنوات المنصرمة في سبيل إيصال الكلمة الحرة، لافتاً الى ضرورة توفير كل المتطلبات الضرورية التي يحتاجها العمل الصحفي في البلد وحماية الصحفيين والإعلاميين وبما يُمكّنهم من أداء رسالتهم الإنسانية بموضوعية ومهنية.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار