أول تعليق من حزب بارزاني على التسريب الصوتي لرئيس الاتحاد الوطني بافل طالباني

((وان_بغداد))
قالت عضو المجلس القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، جنار سعد، إن تنسيقا جرى بين حزبها وبين الاتحاد الوطني الكردستاني قبل انتخاب رئيس الجمهورية، ولم يكن بالإمكان ما حصل من نتيجة دون هذا التنسيق.
وقالت جنار سعد، في تصريح لوسائل اعلام تابعة لحزبها”، (15 تشرين الاول 2022)، “كان هناك نوع من التنسيق والاتفاق بين الاتحاد الوطنيوالحزب الديمقراطي الكردستاني وتمثل هذا في وجود مرشحين اثنين للاتحاد ضمن القائمة”.

وأضافت سعد، أن “تصريحات بافل طالباني رئيس الاتحاد بعد الانتخاب تترك أثرا سلبيا على العلاقات بين الحزبين في إقليم كردستان، لكن من المهم ترك ما حدث وعدم التأثير على الوحدة الكردية في بغداد، ويجب أن تتحد جميع الأطراف في بغداد من أجل مصالح إقليم كردستان”.

وقال رئيس الاتحاد الوطني بافل طالباني أنهم دخلوا السباق الرئاسي بمرشحين اثنين، وأنهم أقصوا مرشحين آخرين للحزب الديمقراطي الكردستاني، ومستعدون للتنافس في أي وقت.

وقال طالباني بشأن الديمقراطي الكردستاني خلال تسريب صوتي نشرته وسائل إعلام كردية (14 تشرين الأول 2022):”قدموا هوشيار زيباري وأقصيناه، قدموا مرشحاً آخر (ريبر أحمد) وأقصيناه. لو قدموا عدة مرشحين آخرين كنا نقصيهم جميعاً”.

وقال في التسريب الذي سُجل في اجتماع لكتلة الاتحاد بعد التصويت “لا تصدقوا الدعاية الإعلامية، صحيح أنه كان لدينا مرشحان للرئاسة، صحيح أنه كان هناك رأيان داخل الاتحاد، لكن الحقيقة هي أن سياسة الاتحاد الوطني الكردستاني كانت صحيحة”.

وقال “سأذهب إلى مرشحنا الآخر الدكتور برهم صالح الذي كتب شيئًا جميلا للغاية وسأتحدث معه، أطلب منكم الاعتناء بالاتحاد الوطني الكردستاني والدكتور برهم صالح والدكتور لطيف رشيد”.

وفي تصريح للصحفيين أثناء عودته الى السليمانية ذكر بافل طالباني أنه “عاش مع زوج خالته لطيف رشيد في المنفى أكثر من والده جلال طالباني، وذكر أنه مناضل قديم وسياسي داخل الاتحاد الوطني الكردستاني”.

ترجمة ناس

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار