في المؤتمر الصحفي لمدربي المنتخبات المشاركة.. عماد محمد: هدفنا خطف بطاقة التأهل لنهائيات آسيا

أقيمَ اليوم الخميس في فندقِ الملينيوم المؤتمرُ الصحفي الخاصّ بالمجموعةِ الثامنة لتصفياتِ آسيا للشباب التي تستضيفها دولةُ الكويت للفترةِ من الرابع عشر من الشهر الحالي إلى الثامن عشر منه.
وقالَ مدرب منتخبنا، عماد محمد: إن مهمتنا في التصفياتِ هي خطفُ بطاقة التأهل وتجاوز مرحلةِ التصفيات.
وبيّنَ محمد: إن جميع المنتخبات تمتلك حظوظاً متساويةً، لكن من المؤكد سيكون هدفنا الأساسي التأهلَ لنهائياتِ كأس آسيا المقبلة في أوزبكستان العام المقبل، وستكون مباراتنا أمام الهند يوم غدٍ بوابةً لنا في تلك التصفيات.
وأكدَ: لدينا ثقةٌ كبيرةٌ بلاعبينا، وطموحنا بلا شك التأهل.. سنواجهُ أستراليا وهو منتخبٌ مميزٌ ومتطورٌ، والمنتخب الكويتي الذي سيلعبُ بين أرضه وجمهوره، والمنتخب الهندي الذي قد يكون الحصانَ الأسود في تلك التصفيات.
لافتاً إلى: إن هناك تفاوتاً في المجاميع وبين مجموعتنا التي أعدّها الأقوى قياساً ببقيةِ المجاميع.
أما مدربُ الهند، سانجنام، فتحدثَ عن صعوبةِ المهمة في هذه المجموعة، وأشارَ إلى: إن هدفه تقديم مبارياتٍ جيدة وسنقاتل للوصولِ إلى النهائيات الآسيويّة.
مبيناً: إن استعداداتهم كانت جيدةً قبل القدوم لخوضِ هذه البطولة.
بينما قالَ مدرب أستراليا، مورجان: إن مجموعتنا صعبةٌ، لكن لدينا طموحاً بخطفِ بطاقة التأهل رغم أن المنتخب العراقيّ لديه عدة ألقابٍ في آسيا في هذه الفئة، وهي تحدٍ لنا أن نلعبَ مع الأفضل، بالإضافةِ لامتلاكنا منتخباً جيداً، حيثُ تحضرنا جيدًا لتلك التصفيات.
من جانبه، اتفقَ مدربُ منتخب شباب الكويت، محمد الفلكوي، مع تصريحِ مدربي المنتخبات المُشاركةِ في هذه التصفيات بصعوبةِ مجموعتهم، وبيّن: سنحاولُ قدرَ المستطاع الظهور بصورةٍ جيدةٍ.. التصفياتُ تلك شبيهةٌ بنهائياتِ كأس آسيا.
مطالباً الاتحادَ الآسيوي بتغييرِ نظام المباريات.
وأكدَ: إن الحظوظ متساويةٌ مَن سيكون أقل أخطاء هو من سيظفرُ ببطاقةِ التاهل. واختتمَ حديثه: إن تلك الفئة العمريّة تحتاجُ إلى تطويرٍ، والنتائج ليست الأهم بل صناعة مستقبل الكرة الكويتيّة هو المبتغى.
مطالباً الإعلامَ والشارع الرياضي الكويتي بالصبر إن لم يحصل هذا المنتخبُ على نتيجةٍ إيجابية.
يشارُ إلى أن منتخبنا سيفتتحُ مِشواره في التصفياتِ الآسيويّة يوم غدٍ الجمعة بمواجهةِ نظيره الهندي في الساعةِ الرابعة والنصف عصراً بتوقيت العاصمةِ بغداد في
ملعبِ علي صباح السالم، الملعب الخاصّ بنادي النصر الكويتي.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار