بيان من الديمقراطي الكردستاني قبيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية

أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني، الخميس، سحب مرشحهم ريبر أحمد لتولي منصب رئيس الجمهورية.
  
 
وقال المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني في بيان تلقته وكالة أرض آشور الإخبارية ، (13 تشرين الأول 2022)، إنه “بعد الانتخابات التي جرت في شهر اكتوبر من العام الماضي، كثفنا جهودنا في الحزب الديمقراطي الكردستاني بشكل واضح وعلني لانقاذ العملية السياسية في العراق من الانسداد السياسي، من خلال التعاون والتحاور مع القوى العراقية كافة الفائزة في الانتخابات دون تمييز، مع التزامنا الكامل وتقديرنا الموقر للاتفاق القائم بين المكونات الرئيسية الثلاثة في العراق لاختيار وترشيح مرشحيهم للمناصب السيادية في الدولة العراقية وكل حسب استحقاقه”.
 
وأضاف، “وبخصوص منصب رئيس الجمهورية في العراق  الذي هو من استحقاق المكون الكُردي فقد أعلنا للملأ وبكل صراحة  يجب أن يكون هناك إجماع كُردي على تولي الشخص المناسب لهذا المنصب لكون المنصب يمثل الشعب الكُردي برمته في العراق الفدرالي”.
 
وتابع، “لكن وبكل أسف كانت هناك محاولات لاهمال هذه الرؤية السديدة عن طريق التدخلات ومحاولة فرض ارادات غير صحيحة خارج الاجماع الوطني للشعب الكُردي”.
 
وأكمل، “لهذا ومن جانبنا فقد رشح حزبنا الديمقراطي الكوردستاني (ريبر أحمد) لتولي هذا المنصب. وبعدما باءت كل المحاولات التي حاولت عدم مراعاة الاجماع الكُردي بالفشل، وانطلاقا من ثوابتنا الوطنية الراسخة في الحزب الديمقراطي الكردستاني ولاجل نجاح عملية انتخاب رئيس الجمهورية وتأسيس التشكيلة الوزارية الجديدة في الحكومة العراقية الاتحادية قررنا سحب مرشحنا (ريبر أحمد) لتولي منصب رئيس الجمهورية. مع تمنياتنا بالنجاح والتوفيق لجلسة مجلس النواب وسعيهم لانتخاب رئيس الجمهورية”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار