القيسي : عملية نوعية لهيأة المنافذ الحدودي تسفر عن ضبط “سيارات صالون” مهربه دون الموديل المسموح بأستيراده

أعلنت هيأة المنافذ الحدودية، اليوم الثلاثاء، عن عملية نوعية لهيأة المنافذ الحدودي تسفر عن ضبط (سيارات صالون) مهربه دون الموديل المسموح بأستيراده.

وقال المتحدث بأسم هيأة المنافذ الحدودية الاستاذ علاء الدين القيسي، (11 تشرين الاول 2022) انه”تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس هيأة المنافذ الحدودية اللواء الدكتور عمر عدنان الوائلي بتكثيف الدور الرقابي والإشراف المباشر على منع عمليات التهريب، وبناء على معلومات خاصة بهيأة المنافذ الحدوديه عن وجود عجلات مهربة تتواجد في أحد الكراجات الكائن في محافظة البصرة والتي تم دخولها عن طريق منافذ ومعابر غير رسميه وبطرق مخالفة للقانون كونها تحت الموديل المسموح باستيراده.

واضاف القيسي، على الفور تم تشكيل فريق عمل وعرضت الكيفيه على السلطات القضائية العليا في المحافظة.

وتابع بالقول: بعد استحصال قرار قضائي بضبطها اصولياً تم الانتقال الى اماكن تواجد هذه العجلات المهربة وتم ضبطها بموجب محضر ضبط اصولي.

وأوضح القيسي، عرضت اوليات الضبط امام انظار السيد القاضي التحقيق المختص والذي قرار احالة الاوراق التحقيقية والعجلات المضبوطة الى مديرية كمارك المنطقة الجنوبية.

واردف: تأتي هذه الجهود حرصاً من هيأة المنافذ الحدودية في متابعة وأحكام السيطرة على ملف تهريب العجلات دون الموديل حيث وجهت الهيأة ضربات متكررة من خلال ضبطها الالالف من العجلات والتي سلمت بشكل هدايا الى وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة من اجل دعمها في اداء مهامها وتقليل نفقات الشراء مما وفر اموال طائلة لصالح خزينة الدولة.

وختم بالقول: ان”الهيأة مستمرة في متابعة هذا الملف وصولا للمنفذيين والمتعاونيين معهم لينالوا جزائهم العادل.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار