بريطانيا تنصح رعاياها بعدم السفر إلى العراق باستثناء إقليم كردستان ’للضرورة’

نصح مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية البريطاني (FCDO)، السبت، بعدم السفر إلى جميع محافظات العراق باستثناء إقليم كردستان العراق، وعدم السفر إلى إقليم كردستان العراق باستثناء السفر الضروري.
  
وذكر المكتب في بيان، اطلعت عليه أرض آشور (8 تشرين الاول 2022)، أنه “لا يزال العراق عرضة للتوترات الإقليمية، ولا تزال المجموعات المسلحة التي تعارض الوجود الغربي في العراق تشكل تهديدًا للمملكة المتحدة ومصالح أخرى في العراق – بما في ذلك من خلال الهجمات على القواعد العسكرية للتحالف العالمي والمباني الدبلوماسية والمواطنين الأجانب”.
وأضاف، “تتصاعد التوترات بسبب المفاوضات المطولة بشأن تشكيل الحكومة بعد الانتخابات التي أجريت في أكتوبر 2021. وقد اندلعت الاحتجاجات في المنطقة الدولية في بغداد وما حولها، والوضع الأمني ​​معرض لخطر التدهور. لا يزال الوضع غير مؤكد ويمكن أن يزداد سوءًا في غضون مهلة قصيرة. يجب تجنب أي مسيرات أو مواكب، واتباع تعليمات السلطات المحلية”.
وتابع، أن “مزيداً من الاحتجاجات من المرجح ان تحدث مع احتمال العنف. ولا يزال عدد من مناطق إقليم كردستان العراق عرضة لهجمات متقطعة بالمدفعية والطائرات بدون طيار والصواريخ”. 
وأشار المكتب إلى أن “هناك احتمال لتهديد متزايد ضد المصالح الغربية، بما في ذلك ضد مواطني المملكة المتحدة. يجب أن تظل يقظًا، وأن يكون لديك ترتيبات أمنية قوية وخطط طوارئ، وإبقائها قيد المراجعة، ومواكبة أحدث التطورات، بما في ذلك عبر وسائل الإعلام ونصائح السفر هذه”.
ولفت إلى أن “هناك تهديدا كبيرا بالاختطاف في جميع أنحاء البلاد ، بما في ذلك من كل من داعش والجماعات الإرهابية والمتشددة الأخرى، والتي يمكن أن تكون بدافع الإجرام أو الإرهاب”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار