مصرع 15 شخصاً بعد غرق قارب لمهاجرين قبالة سواحل اليونان

((وان_بغداد))
لقي 15 شخصا على الأقل مصرعهم وفقد آخرون في غرق قارب لمهاجرين قبالة جزيرة ليسبوس باليونان، كما أعلن خفر السواحل اليوناني، الخميس.
  
 
وقال خفر السواحل في بيان إنه عُثر على جثث 15 شخصا بالقرب من الجزيرة المجاورة للسواحل التركية بعد غرق زورق يحمل نحو أربعين شخصا دفعته رياح عاتية هبت على المنطقة.
 
وأوضحت السلطات أنه تم إنقاذ خمسة أشخاص وتجري عمليات لمساعدة ثلاثة آخرين.
 
ومازال حوالي 20 شخصا في عداد المفقودين، وسارعت سفينة تابعة لخفر السواحل اليوناني وطائرة هليكوبتر تابعة للقوات الجوية لإجراء عمليات بحث وإنقاذ مع هبوب رياح قوية في المنطقة.
 
وتم إجراء بحث على طول الساحل الأوسع لجزيرة ليسبوس بحثا عن المهاجرين الذين ربما وصلوا إلى الشواطئ، وتم العثور على ثلاثة عالقين في منطقة نائية.
 
وقبل ساعات، تحدثت السلطات عن غرق زورق شراعي ثان يقل 95 شخصا على ما يبدو بالقرب من جزيرة سيتيرا.
 
وغرق الزورق بالقرب من ميناء دياكوفتي، وتمكن بعض الناجين من السباحة إلى الشاطئ بينما سمحت عملية مشتركة لسفن في البحر وخدمات الإطفاء والشرطة على الشاطئ بانتشال ثمانين شخصًا.
 
ولم تكشف أي تفاصيل عن جنسيات الضحايا، وقال خفر السواحل إن سرعة الرياح في منطقة سيتيرا بلغت 102 كلم في الساعة.
 
وشهدت اليونان زيادة في حركة المهاجرين هذا العام إذ يسلك المهربون في كثير من الأحيان أطول وأخطر طريق في جنوب البلاد.
 
ولم تعد تبحر القوارب المتهالكة من تركيا بل من لبنان للالتفاف على الدوريات في بحر إيجه ومحاولة الوصول إلى إيطاليا.
 
وقال خفر السواحل اليوناني إنه أنقذ حوالى 1500 شخص في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، مقابل أقل من 600 في 2021. 
 
وتنفي اليونان باستمرار معلومات ترددها منظمات غير حكومية معنية بحقوق الإنسان وتفيد بأن عددا كبيرا من الأشخاص أعيدوا بشكل غير قانوني إلى تركيا.
 
 

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار