رحلة برشلونة في دوري الأبطال هل أنتهت مبكرًا…!

سيف معتز محي..

ضربة موجعة جدًا تلقاها فريق برشلونة الليلة بعد الخسارة على يد مضيفه إنتر ميلان الإيطالي بهدف نظيف في إطار بطولة دوري أبطال أوروبا.

هي هزيمة يرى البعض بأنها جعلت البارسا في طريقه للخروج من دوري الأبطال مبكرًا كما حدث تمامًا في الموسم الماضي.
وضعية الفريق الكتالوني أصبحت في غاية التعقيد بعد هذه النتيجة، حيث بات في حاجة إلى الفوز فيما تبقى له من مباريات في مرحلة المجموعات لكي يضمن تأهله إلى ثمن النهائي، وذلك يشمل الانتصار بفارق هدفين على الإنتر في الإياب، وتجاوز بايرن ميونخ بصفة عامة بأي نتيجة.

مشكلة البلوغرانا أنه مطالب بذلك الأمر خلال هذا الشهر المعقد دون نسيان مباراة الكلاسيكو التي سيكون لها تأثير بدون أدنى شك على نفسية اللاعبين، مما يجعل المنظومة بأكملها في حاجة إلى هدوء تام من أجل عبور هذه المرحلة الصعبة بسلام.

البعض من جماهير البارسا رفعوا الراية البيضاء بالفعل، واستسلموا لواقع الإقصاء مبكرًا من مرحلة المجموعات والتحول إلى مسابقة الدوري الأوروبي كما حدث في الموسم الماضي.

أمل الفريق الكتالوني الأكبر هذا الموسم هو الفوز بالثلاثية المحلية، فأمامه الليغا، كأس ملك إسبانيا، كأس السوبر الإسباني، أما دوري الأبطال فتبدو المهمة شبه مستحيلة في ظل ازدحام المباريات وحسم مسألة التأهل في ظرف هذا الشهر .
خسارة تاريخية بكل ما تحمله الكلمة من معنى تعرض لها برشلونة الليلة، فالإنتر في أسوأ أحواله فاز على البارسا، لهذا السبب تعتبر الهزيمة تاريخية لأبناء المدرب تشافي هيرنانديز الذين ظهروا بوجه شاحب للغاية في أغلب فترات المواجهة.

و أصبح تشافي هيرنانديز أول مدرب لبرشلونة يُهزم في أول 3 مباريات خارج ملعبه بدوري أبطال أوروبا في تاريخ المسابقة القارية.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار