الدفاع المدني يعلن إنتهاء أعمال البحث والإنقاذ للمحتجزين تحت ركام بناية المختبر الوطني ببغداد

((وان_بغداد))
أنهت مديرية الدفاع المدني أعمال البحث والإنقاذ للمراجعين المحتجزين تحت ركام أنقاض بناية المختبر الوطني متعددة الطوابق بمنطقة الكرادة في العاصمة بغداد والتي استمرت قرابة (75) ساعة عمل متواصل ليل مع نهار وبأقصى استنفار لفرق إنقاذ الدفاع المدني في بغداد بجانبيها الكرخ والرصافة وبتدخل آليات الإنقاذ الثقيل والخفيف والجهد الساند بقيادة مدير عام الدفاع المدني اللواء كاظم سلمان بوهان.

حيث عهدت فرق إنقاذ الدفاع المدني إلى استخدام أجهزة الاستشعار والكاميرات الحرارية المتطوره لتتمكن من إنقاذ (13) مراجعاً بينهم نساء ومسنون في الدقائق الأولى من وقوع حادث الانهيار للمبنى المذكور ،فيما استمرت أعمال البحث والإنقاذ المتوفين من الضحايا دون توقف والتي أسفرت عن انتشال جثة حارس المبنى اولاً بعد (29) ساعة عمل من وقت الانهيار، فيما استغرقت اعمال البحث وانتشال جثة الأم وطفلتها قرابة (70) ساعة عمل واخرها انتشال جثة رجل مسن بعد مضي (75) ساعة نظراً لضخامت حجم الكتل الخرسانية بتهاوي طوابق البنايه بعضها فوق بعض ،وبهذا تنتهي أعمال فرق إنقاذ الدفاع المدني بانتشال اخر جثة من موقع الحادث.

أذ بذلت الدفاع المدني جهود كبيرة لتتمكن من الوصول إلى جثث الضحايا بعد أن نفذت فرقها التخصصية أعمال تقطيع قضبان التسليح الحديدية وتفتيت الكتل الخرسانية الضخمة ورفع الأنقاض من موقع الحادث بطرق عمل فنيه دقيقة توافق الطرائق العالمية المتبعة في مجال التعامل مع حوادث الانهيار في المباني وإخراج المحتجزين تحت ركامها خصوصاً والعراق يمتلك كوادر مدربه وفق أعلى المستويات العالمية بالتعامل مع حوادث الإنقاذ المعقدة نظراً لخصوصية الساحة العراقية وما مرت بها من احداث رافقتها الحوادث المختلفة والتي اثمرة الخبرة المتراكمة لدى رجال الدفاع المدني العراقي.

ختاماً تعزي مديرية الدفاع المدني عوائل الضحايا وتسأل الله الشفاء العاجل للمصابين وتثمن في الوقت ذاته الجهد الساند المقدم من قبل هيئة الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية ومديرية المرور وبلديه الكرادة وأمانة بغداد من خلال رفدها باالاليات الثقيلة لتسهيل مهام فرق إنقاذ الدفاع المدني التخصصية في إنجاز أعمال البحث والإنقاذ للمحتجزين من المواطنين.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار