رئيس الجمهورية: العراقيون اتفقوا على مام جلال ويشيدون بقدرته

🔴أبرز ما جاء في كلمة رئيس الجمهورية د. برهم صالح في الحفل التأبيني بالذكرى السنوية الخامسة لرحيل الرئيس جلال طالباني:

🔷الرئيس مام جلال كرّسَ حياتهِ لخدمةِ وطنهِ وشعبه وفترك إرثاً حياً نفتخرُ به جميعا وبصماتٍ خالدةٍ في مسيرةِ النضال الكردستاني والعراقي من اجل الحرية والديموقراطية.

🔷ليس من السهل أن يتفق العراقيون على رجلٍ، لكنهم اتفقوا على مام جلال، يذكرُه بالخير كلُّ مخلصٍ أمين، ويشيد بقدرتِه أن يكونَ رمزاً في الحركة القومية الكردية والحركة الوطنية الديمقراطية.

🔷وصف سماحة المرجع الأعلى السيد السيستاني لمام جلال بانه صمام الأمان في العراق هو وصف دقيق لما كان يمتلكه من توازن وحرص على السلم الأهلي والوئام المجتمعي.
****
🔷يمر بلدنا بظرف استثنائي دقيق لا يخلو من مخاطر، وامامنا جميعاً مسؤولية تاريخية ووطنية في رص الصف الوطني للخروج من الأزمة الراهنة.

🔷لا يمكن المراهنةُ أكثر على صبرِ شعبنا بالتطمينات ولا بالكلام ولا بالوعود، ويجب الشروع في بناء دولة مُقتدرة فاعلة تحمي مصالح البلد وتُعزز سيادته وتضمن سلامة مواطنيه، وتعمل على تلبية تطلعات العراقيين وشبابه الناهض في الإصلاح ومكافحة الفساد.

🔷ليس من المقبول استمرار الأزمة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، ولا بد من إطلاق حوار جاد بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم يضع حلولاً دستورية وقانونية تأخذ في الاعتبار مصالح جميع المواطنين ولا تزج حقوقهم وأرزاقهم في الخلافات السياسية.

🔷يرفض العراق بأن تكون أرضه ميداناً لصراعات الاخرين وساحة لتصفية حساباتهم وتهديد أمنه واستقراره الداخلي، وكذلك أن يكون منطلقاً للعدوان على أي أحد.

🔷الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان لها المصلحة ولها القرار في ان تعمل معا ومع جيران العراق على إيجاد الحلول الفعلية الجدية للمشاكل الأمنية بما يحفظ سيادة العراق وامنه واستقراره.

🔷نجحنا في تجاوز الكثير من الإشكالات واستطعنا الانطلاق ببلدنا من عنوان للتنازع الى عنوان لتلاقي شعوب المنطقة التي تواجه تحديات مشتركة، ولن تُجابه الا عبر التعاون المشترك.

🔷استقرار العراق واحترام سيادته يجب ان يكون الأساس لمنظومة الامن المشترك في المنطقة واحترام الإرادة العراقية وامن العراق يجب ان مبحث اتفاق الكل.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار