العالم الجديد في رؤية روسيا

سرى العبيدي
سفيرة الجمال والطفولة والابداع العالمي…

عقب ضم مناطق دونباس، وزابوروجيا، وخيرسون، وتوقيع اتفاقيات الانضمام إلى روسيا الاتحادية، ألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كلمة أثنى فيها على خيار المواطنين في لوهانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوروجيا وقال” إن هذا من حقهم.
واكد الرئيس الروسي فلادمير بوتين في خطابه: “إن الأجداد منذ “يكاتيرينا العظمى” على تلك” المناطق وحتى الحرب العالمية الثانية قاتلوا من أجل تلك الأرض، ودفعوا حياتهم ثمنا لذلك.
لذا فان روسيا تسير بالطريق الصحيح للم شمل اراضياها التي تبعثرت وتتعرض غالبا لعدوان من
اوكرانيا.
كما اثنى الرئيس بوتين على خيار المواطنين في لوهانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوروجيا وقال إن هذا من حقهم.

كما اكد الرئيس بوتين موجه كلمتة إلى الغرب قائلا : أنتم لاتحتاجون روسيا، لكننا نحن نحتاجها وهو خطاب واضح بان خطوته لايمكن التراجع عنها وسيدافع عن تلك المقاطعات التي قررت الانضمام الى روسيا الام.. وتعهد بوتين بحماية الأراضي الروسية بما فيها المقاطعات الأوكرانية التي ضمها اليوم بكل السبل .

كما قال بوتين: إن الأجداد منذ “يكاتيرينا العظمى” على تلك المناطق وحتى الحرب العالمية الثانية قاتلوا من أجل تلك الأرض، ودفعوا حياتهم ثمنا لذلك.

ولازال بوتين يدعو للتفاض مع الرئيس الأوكراني, الا ان الاخير يرفض التفاض ،بل اعلن انضمامه الى الاتحاد الاوربي في محاولة يائسة لاستجداء مساعدته للتصدي للقوات الروسية التي حققت نجاحا كبيرا في هذه الحرب.

روسيا تنظر الى العالم برؤية جديدة بعيدا عن التبعية وتؤمن بتعدد الاقطاب العالمي وتدعو للتكامل الاقتصادي والتعاون في كافة المجالات لكنها في الوقت ذاته ترفض التهديدات والحصلر ومحاولة ثنيها عن خطواتها لترتيب الاوراق من جديد وتخليصه من الهيمنة الامريكية.

لقد حذر الرئيس بوتين من تداعيات وقوف دول الاتحاد الاوربي مع اوكرانيا ورفض التهديدات التي تحاول النيل من روسيا من قبل امريكا وحلفاءها وان الحكومة الروسية ماضية بلا تردد لضم اراضيها التي تقطعت اوصالها وهي اليوم مع الام وبحماية الام ولن تستطيع اية قوة او قرار انتزاعها وتم قبول نتائج الانتخابات واقرارها والقبول والاعتراف شرعيا بها كاراضي روسية وستدافع روسيا عنها مهما غلت التضحيات.

العالم الجديد في رؤية روسيا
سرى العبيدي
سفيرة الجمال والطفولة والابداع العالمي

عقب ضم مناطق دونباس، وزابوروجيا، وخيرسون، وتوقيع اتفاقيات الانضمام إلى روسيا الاتحادية، ألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كلمة أثنى فيها على خيار المواطنين في لوهانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوروجيا وقال” إن هذا من حقهم.
واكد الرئيس الروسي فلادمير بوتين في خطابه: “إن الأجداد منذ “يكاتيرينا العظمى” على تلك” المناطق وحتى الحرب العالمية الثانية قاتلوا من أجل تلك الأرض، ودفعوا حياتهم ثمنا لذلك.
لذا فان روسيا تسير بالطريق الصحيح للم شمل اراضياها التي تبعثرت وتتعرض غالبا لعدوان من
اوكرانيا.
كما اثنى الرئيس بوتين على خيار المواطنين في لوهانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوروجيا وقال إن هذا من حقهم.

كما اكد الرئيس بوتين موجه كلمتة إلى الغرب قائلا : أنتم لاتحتاجون روسيا، لكننا نحن نحتاجها وهو خطاب واضح بان خطوته لايمكن التراجع عنها وسيدافع عن تلك المقاطعات التي قررت الانضمام الى روسيا الام.. وتعهد بوتين بحماية الأراضي الروسية بما فيها المقاطعات الأوكرانية التي ضمها اليوم بكل السبل .

كما قال بوتين: إن الأجداد منذ “يكاتيرينا العظمى” على تلك المناطق وحتى الحرب العالمية الثانية قاتلوا من أجل تلك الأرض، ودفعوا حياتهم ثمنا لذلك.

ولازال بوتين يدعو للتفاض مع الرئيس الأوكراني, الا ان الاخير يرفض التفاض ،بل اعلن انضمامه الى الاتحاد الاوربي في محاولة يائسة لاستجداء مساعدته للتصدي للقوات الروسية التي حققت نجاحا كبيرا في هذه الحرب.

روسيا تنظر الى العالم برؤية جديدة بعيدا عن التبعية وتؤمن بتعدد الاقطاب العالمي وتدعو للتكامل الاقتصادي والتعاون في كافة المجالات لكنها في الوقت ذاته ترفض التهديدات والحصلر ومحاولة ثنيها عن خطواتها لترتيب الاوراق من جديد وتخليصه من الهيمنة الامريكية.

لقد حذر الرئيس بوتين من تداعيات وقوف دول الاتحاد الاوربي مع اوكرانيا ورفض التهديدات التي تحاول النيل من روسيا من قبل امريكا وحلفاءها وان الحكومة الروسية ماضية بلا تردد لضم اراضيها التي تقطعت اوصالها وهي اليوم مع الام وبحماية الام ولن تستطيع اية قوة او قرار انتزاعها وتم قبول نتائج الانتخابات واقرارها والقبول والاعتراف شرعيا بها كاراضي روسية وستدافع روسيا عنها مهما غلت التضحيات.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار