“يهرب بأفعاله واعتذاره مهين”.. رونالدو تحت نيران أم غاضبة!

((وان_بغداد))

أبدت والدة الطفل جاكوب صاحب الهاتف الذي دمره كريستيانو رونالدو في مواجهة مانشستر يونايتد وإيفرتون في الموسم الماضي غضبها من العقوبة البسيطة التي نالها البرتغالي على الواقعة.
جاء هذا في تصريحات صحفية أدلى بها لصالح “ديلي ميرور”، وأكدت خلالها أن رونالدو نجى بفعلته، وأن اعتذاره له كان مهينًا.

وقال والدة جاكوب: “لنأمل أن يأخذ عقابه الصحيح، لا يمكن أن يظل يهرب في كل مرة، تصرفاته غير مقبولة”

وأضافت مؤكدة أنها عاشت فترة صعبة للغاية، وتطرقت للحديث عن مشجعي النجم البرتغالي وقال: “لقد عشت ستة أشهر من الجحيم، مئات الأشخاص يلاحقونني”.

وأردفت: “كان على رونالدو أن يتعامل مع ما حدث قبل ستة أشهر، ولدي يتحدث عما حدث معه كل يوم، وحتى الآن لم يحصل على هاتفه من جديد”.

بحسب ما ذكرت الصحيفة فقد قامت شركة “ميرسيسايد” بالدفع من أجل إصلاح الهاتف لكن هذا ضايق سارة أكثر وقالت: “كان يجب أن يكون هو من يدفع للإصلاحات، لأنه من تسبب في ذلك”.

وأكملت: “الأمر يربكني، كيف يمكنه أن يعتدي على طفل ثم يكمل حياته بشكل طبيعي، كيف ينام وهو يعلم أنه تسبب بالألم لمشجع صغير؟!”.

وأنهت حديثها: “لقد عرض علي أن نتقابل وقال إنه آسف، لكنه قال أيضًا إنه لم يفعل أي شيء خاطيء، وهذا لم يكن أسف، لقد كانت إهانة”.

جدير بالذكر أن رونالدو كان قد خرج باعتذار علني عبر حسابه في موقع “إنستجرام” ودعى الطفل لمباراة في ملعب أولد ترافورد لكن تلك الدعوة لم تلبى بعد.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار