شقيق المرشد الإيراني يقر بوجود فساد واختلاس وغلاء فاحش ويطالب بتحمل المسؤولية

((وان_بغداد))
أدلى “آية الله هادي خامنئي”، شقيق المرشد الإيراني علي خامنئي، بتصريحات حول الأوضاع الاقتصادية والسياسية في إيران، وهو الأمين العام لما يسمى “مجمع قوات خط الإمام” أي روح الله الخميني، وهي حركة سياسية تنتمي إلى التيار الإصلاحي في إيران.
وأقر شقيق المرشد في تصريحات نقلتها صحيفة “اعتماد” الإيرانية (15 أيلول 2022) تابعها “ناس” بوجود غلاء فاحش وفساد مستشرٍ وتمييز واختلاس في إيران، كما أوضح أن زيادة أسعار السكن واتساع البطالة خلقت أوضاعا مؤسفة للمواطنين الإيرانيين، بحيث لم يعد بالإمكان تبريرها على الإطلاق.
 
وأضاف خامنئي: “الذين كانوا يتهمون المسؤولين السابقين ويدعون أن العقوبات لا تأثير لها في إدارة البلد، عليهم الآن أن يفسروا هذا التأثير، ويبينوا لماذا لا يستطيعون في الحد الأدنى السيطرة على الأزمة بالرغم من إمساكهم بكامل السلطات في البلاد”.
 
وتابع بالقول: “إذا أراد أحد أن يعد مشاكل إيران اليوم فالقائمة طويلة للغاية، هناك مشاكل اقتصادية، وامتعاض للمعلمين وأساتذة الجامعة، وهجرة النخب، والمعضلات الاجتماعية والأخلاقية، وزيادة حالات الانتحار، وفقدان الأمن الاجتماعي، وأزمة المياه والتلوث، وعشرات المشاكل الأخرى التي هي في نهاية المطاف نتيجة لسوء الإدارة وفقدان البرنامج الاستراتيجية”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار