الحكيم: الحضور في المشهد السياسي لا يعني المشاركة بالحكومة بل في صناعة القرار

((وان_بغداد))
اكد رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، الخميس، أهمية احتواء مختلف الأطراف في المشهد السياسي، مشيراً الى ضرورة حضور الجميع فلا يمكن لأي جهة أن تسد مكان أخرى، على حد قوله.
  
 
وقال الحكيم في بيان، تلقته وكالة أرض آشور الإخبارية ، (15 ايلول 2022)، انه “خلال استقبال ايرك شوفالي سفير جمهورية فرنسا في بغداد بحثنا المشهد السياسي وتطوراته والأحداث الجارية في العراق، فضلا عن العلاقات الثنائية بين العراق وفرنسا وسبل تطويرها بما يخدم البلدين والشعبين الصديقين، أكدنا أهمية احتواء الجميع في المشهد السياسي، وبيّنا ضرورة حضور الجميع فلا يمكن لأي جهة أن تسد مكان أخرى”.
 
واشار الحكيم إلى أن “الحضور في المشهد السياسي لا يعني بالضرورة المشاركة في الحكومة، إنما بالقرار السياسي وتنضيج رؤية موحدة لإدارة البلاد، كما دعونا إلى الاحتكام للدستور والقانون، وقلنا إن الإصلاح يحتاج إلى اعتماد المؤسسات وتفعيلها والسياقات المتعارف عليها، حيث إن النظام الحالي وضع آليات لإصلاحه وتطويره ولابد من أخذ ذلك بعين الاعتبار”.
وعن العلاقات الثنائية بين البلدين، اكد الحكيم أن “فرنسا دولة مهمة للعراق لمكانتها وتأثيرها كإحدى دول مجلس الأمن دائمة العضوية، ولابد من إدامة التعاون وتعزيزه بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الصديقين ويحفظ سيادة العراق”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار