مستشفى الشيخ زايد العام يسجل انقاذ (٣٠) حالة انتحار بغضون شهر واحد

((وان_بغداد))

سجل مستشفى الشيخ زايد العام ببغداد زهاء (٣٠) محاولة انتحار بغضون شهر واحد مدير المستشفى الدكتور “”احمد طاهر سلطان”” قال : ان معظم حالات الانتحار التي يستقبلها المستشفى ناتجة عن تناول مواد سامة من قبل المريض محاولا انهاء حياته عادة ما تكون مبيدات حشرية او قوارض او الافراط في تناول مواد علاجية خاصة الادوية المضادة للاكتئاب بجانب محاولة السقوط من اماكن مرتفعة .

في السياق عينه افصح مسؤول ردهة الطؤارى الدكتور “”مهيمن عبد الرضا”” اخصائي طب طؤارى ان اغلب محاولات الانتحار تعود لعوامل نفسية واسرية لا سيما بين فئات عمرية مختلفة الا ان الغالبية العظمى منها هي من الشباب نتيجة الفشل في الدراسة او المجال العاطفي او التعرض لضغوطات نفسية كبيرة جراء العنف الاسري ، مؤكدا ان نسبة كبيرة من تلك الحالات سجلت لدى النساء اكثر منها للذكور .

واضاف طواقمنا الطبية والملاكات الساندة لها من العاملين في ردهات الطوارئ تمكنت من انقاذ (٣٠) حالة انتحار خلال شهر اب الماضي حيث تم اخضاعهم مباشرة الى اجراء عدد من الفحوصات التشخيصية والمختبرية مع اخذ عينات من الدم وادرار لفحص مقدار السمية ونوع المواد التي تناولها الشخص المصاب اذا لم تكن معروفة ، لافتا ان البعض منها يستوجب غسيل معدة للحالات التي تدخل الردهة في الساعات الاولى مع اعطاء بعض الادوية العلاجية ، مشيرا ان ما نسبته (٨٠ الى ٩٠) بالمئة تم شفائهم بشكل تام .

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار