سجاد سالم يحذّر من ’ترحيل الأزمات’: احصروا السلاح بيد الدولة لإيجاد حلّ حقيقي

حذّر النائب المستقل سجاد سالم، الخميس، مما وصفه “ترحيل الأزمات”، فيما رهن إيجاد “حلّ حقيقي للأزمة الراهنة” بـ”حصر السلاح بيد الدولة”.
  
وذكر سالم في حديث للصحيفة الرسمية (8 ايلول 2022)، أن “الذهاب إلى حوار وطني هو أصل وجوهر حلّ المشكلة السياسية”، داعياً الكتل السياسية إلى “عدم ترحيل الأزمات لأنها ستفتح مرة أخرى”.
وأضـــاف  أن “النقطة الجوهرية في كل المسائل الراهنة وجود سلاح خارج إطار الدولة، وأنه متى ما حصر السلاح، وعاد بيد الدولة، سنذهب إلى الحل بشكل حقيقي، أما حالياً فالجميع متمسك بسلاحه ومواقفه وهي ضد الشارع والدولة”.
 
وبين أن “جميع الأطراف لديها سلاح، وهو ضد شرعية الدولة، والأهم حصر شرعية السلاح بيد الدولة”، مؤكداً أنه “بوجود سلاح منفلت سنشهد صراعات أكثر من سابقاتها”، على حد قوله.
 
وكشفت عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف في وقت سابق، خطوات الإطار التنسيقي بعد زيارة الأربعينية، وذلك في أعقاب قرار ردّ دعوى حلّ البرلمان.  
  
وقالت نصيف في حوار أجراه معها الزميل أحمد ملا طلال (7 ايلول 2022)، “لدينا استحقاقات دستورية والمحكمة نوهت بأن أي سلطة سواء تشريعية أو تنفيذية عند تجاوزها المدد الدستورية تفقد شرعيتها”، مبينة أن “السيناريو المقبل سيكون متمثلا، بعقد جلسة برلمانية لانتخاب رئيس جمهوية وتكليف رئيس وزراء بعد زيارة الأربعينية”.  
  
وأضافت أن “انعقاد مجلس النواب أمر حتمي ويحتاج إلى رغبات من الإطار والتيار وتعديل قانون الانتخابات وتغيير مفوضية الانتخابات”، مشيرة إلى أن “مبعوثة الأمم المتحدة دعت القوى السياسية العراقية إلى عقد جلسة وتشكيل حكومة”.  

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار