ضِمـنَ خُطـط دعـم الزراعـة والمُزارعيـن … الشركـة العامـة لصناعـة السيـارات والمُعـدات تُعلـن عـن تجميـع وإنتـاج وجبـة جديـدة مـن ساحبـات نيوهولانـد بمُواصفـات عاليـة وأسعـار مُناسبـة مـع الضمـان

((وان_بغداد))
– أكـدَ مُدير عام الشركة العامة لصناعة السيارات والمُعدات إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن المُهندس دانـا سعـد الله سعيـد، اليوم الثلاثاء، إستمرار تظافُر الجهود والمساعي لتطوير الإمكانيات والقُدرات للمصانع والخطوط الإنتاجية لغرض دعم القطاع الزراعي والمُزارعين بمُنتجات الشركة من المُعدات والآليات الزراعية ومنظومات الري بالرش الحديثة تماشياً مع خُطط وجهود الوزارة بهذا الخصوص ، مُشيراً إلى ان الشركة تمتلك مصنعاً مُتخصصاً لتجميع الساحبات الزراعية من مناشئ رصينة ومُواصفات عالية في مصنع الميكانيك التابع لهـا .

وأضـاف مُدير مصنع تجميع الساحبات المُهندس جـواد كاظـم فرمـان ، في تصريح للمكتب الإعلامي للوزارة بأنَّ العمل والجهود مُتواصلة من قِبل كوادر المصنع لتجميع وإنتاج ساحبات نوع نيوهولاند وفق عقد الإستثمار المُبرم مع شركة سمارت مارينا المغربية ، مُشيراً إلى ان الساحبات من مناشئ تركية رصينة بقُدرة ( ٨٠ ) حصان وتمتاز بمُلائمتها للأجواء العراقية وسهلة الإستخدام إلى جانب توفر الأدوات الإحتياطية مع منح ضمان لمُدة عام كامل وتُباع بأسعار مُناسبة ، مُبيناً بأنَّ المصنع يحتوي على ثلاثة خطوط إنتاجية تضُم ( ١١ ) محطة تجميعية ومحطات للفحص والسيطرة النوعية بطاقة ( ٣٠ ) ساحبة يومياً ، لافتاً إلى أنهُ سبق وان تمَّ تسويق وجبة من الساحبات بلغت ( ٥٠ ) ساحبة وان العمل مُستمر لأنتاج وجبة جديدة بعدد ( ٢١ ) ساحبة لغرض تسويقها إلى الفلاحين وبإنتظار وصول مُكونات وأجزاء ( ٤١ ) ساحبة أخرى سيتم تجميعها وإنتاجها لاحقاً ، مؤكداً ان هُناك إقبال من قِبل الفلاحين على هذا النوع من الساحبات وان للشركة الإمكانية للإنتاج وفق طاقة المصنع وحسب طلبات الفلاحيـن .

تجـدر الإشارة إلى ان مصنع الساحبات تأسس في بداية عقد الثمانينات وقام بتصنيع ساحبات عنتر وتسويق أعداد كبيرة جداً منها كما أختص بتجميع أنواع الساحبات وفق عقود مُشاركة مُبرمة سابقاً وتسويقها إلى الفلاحيـن .

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار