بايدن يهاجم ترامب وأنصاره: يزعزعون أسس الديمقراطية الأميركية

((وان_بغداد))
ندد الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، بـ“تطرف“ دونالد ترامب وأنصاره، متهما إياهم بزعزعة ”أسس“ الديموقراطية الأمريكية، في هجوم مباشر ونادر على سلفه الجمهوري.
  
 
 
وقال بايدن في خطاب له، إن ”دونالد ترامب وجمهوريي ماغا يمثلون تطرفا يهدد أسس جمهوريتنا“، في إشارة منه إلى شعار ترامب ”فلنجعل أمريكا عظيمة مجددا (ماغا)“.
 
وأضاف الرئيس الديمقراطي أن ”المساواة والديمقراطية تتعرضان للهجوم“ في الولايات المتحدة.
 
واعتبر بايدن أن الرئيس السابق وأولئك الذين يؤيدون ايديولوجيته ”لا يحترمون الدستور.. إنهم لا يؤمنون بسيادة القانون، ولا يعترفون بإرادة الشعب“.
 
واختار البيت الأبيض في خطوة لها دلالات رمزية كبيرة أن يلقي بايدن خطابه قرب المبنى الذي أقر فيه إعلان استقلال الولايات المتحدة والدستور الأميركي.
 
على صعيد تكتيكي أهم، قد تشكل ولاية بنسيلفانيا في شرق البلاد حيث فيلادلفيا، مفتاح الفوز بانتخابات نصف الولاية التشريعية في تشرين الثاني/ نوفمبر. ويزور بايدن هذه الولاية ثلاث مرات خلال الأسبوع الراهن.
 
وقال الرئيس البالغ من العمر 79 عامًا والساعي إلى تحفيز الناخبين الديموقراطيين وإقناع المترددين، إن ممثلي اليمين المتطرف ”يصفقون للغضب. يتغذون على الفوضى. إنهم لا يعيشون في ضوء الحقيقة بل في ظل الأكاذيب“.
 
وشدد بايدن الخميس على أنه ”لا مكان للعنف السياسي“ في بلاده. وقال ”لا يوجد مكان للعنف السياسي في أميركا. نقطة“.
 
وأكدت الناطقة باسم البيت الأبيض مارين جان-بيار الأربعاء أن بايدن سيعتمد لهجة هجومية، إذ إن الرئيس الديموقراطي ”يرى أن تهديد المتطرفين يثقل كاهل ديموقراطيتنا“.
 
وأضافت: ”إنهم لا يحترمون دولة القانون“ ذاكرة في خطوة غير معهودة كثيرا في قاعة ”جيمس برايدي بريس بريفينغ روم“ للصحافة في البيت الأبيض، أسماء بعض النواب الجمهوريين الذين وجهوا نداءات لاستخدام العنف ضد شخصيات عامة.
 
وأضافت جان-بيار: ”يرى الرئيس، وهذا هو السبب في إلقاء كلمته في ساعة الذروة، أن غالبية من الأمريكيين يعتبرون أن علينا إنقاذ القيم الأساسية لبلادنا“.
 
“إرم”

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار